دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

6 نصائح للحد من إدمان تطبيقات التواصل الاجتماعي

أبو عمر التقني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تؤكد الكثير من الأبحاث والدراسات أن الابتعاد عن تطبيقات التواصل الاجتماعي يمكن أن يساهم في الحد من الأرق، ويساعد في تعزيز العلاقات الاجتماعية الحقيقية، والصحة العامة.

واليوم يستخدم هذه الوسائل الاجتماعية الملايين من المستخدمين بدرجة مفرطة مما يؤثر على حياتهم اليومية بصورة سلبية.

وعلى الرغم من أن الأثر الإيجابي الذي تخلقه الشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وانستقرام، إلا أن استخدامها يجب أن يبقى ضمن الحدود المقبولة دون أن يصل إلى حد الإدمان وعدم القدرة على التخلص منها.

وبالنسبة للجيل الحالي فإن التوقف التام عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي سيعد أمرا شاقا بالنسبة لهم، لذا إن كنت تريد تخفيف استخدامك للتطبيقات الاجتماعية فهذه 5 نصائح مفيدة.

وقف الإشعارات

عندما توقف الإشعارات عن إزعاجك، ستجد أنه من الأسهل التركيز على المهام اليومية وعدم تشتيت الانتباه والتركيز.

الإشعارات هي تذكير دائم بأن هناك شيئًا ما يحدث في عالم الإنترنت وقد تشعر وكأنك لا تعرف ما يجري في هذا العالم، لكن هذه ليست الصورة الكاملة.

فوقف تشغيل الإشعارات سيكون مفتاحك للتخفيف من استخدام هذه الشبكات، وبدلاً من الهرولة نحو الهاتف مع كل إشعار أو تنبيه يصلك من هذه الشبكات، يُمكنك تصفح هذه الشبكات في الوقت المعتاد بحيث تتراكم الإشعارات جميعها دفعة واحدة مما يجعل تجربة استخدام الشبكات الاجتماعية أكثر إثارة.

تقييد الاستخدام

توفر اليوم الشبكات الاجتماعية آليات جديدة لقياس المدة التي تقضيها عليها، وهذا يشمل تطبيقات مثل فيس بوك، وانستقرام، ويوتيوب.

لذلك يُمكنك تقييد استخدامك لهذه الشبكات على ساعات معينة، لنقل نصف ساعة يومياً، والاستفادة من هذه الميزة لتنبيهك بانقضاء المدة المحددة لاستخدام هذا التطبيق يومياً.

ابحث عن هواية جديدة

قد يكون لديك الكثير من وقت الفراغ يومياً وبالتالي أنت تحاول استخدام الشبكات الاجتماعية لسد هذا الفراغ، لكن لماذا لا تبحث عن هواية جديدة لملء وقت فراغك؟

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

يمكنك تعلم مهارة جديدة أو القيام بشيء ما كنت تريد القيام به دائما ولكن لم يكن لديك الوقت سابقاً، ربما ستفاجئ نفسك كم من الوقت لديك عندما تتوقف عن تصفح هذه الشبكات.

تساعدك الهوايات الجديدة على إبقاء عقلك وأياديك مشغولة بدلاً من التفكير بتصفح هذه الشبكات.

التوقف عن استخدام وسائل التواصل في المناسبات الاجتماعية

تعد المناسبات الاجتماعية المختلفة سواءً العائلية أو غيرها فرصة جيدة للتوقف عن استخدام الشبكات الاجتماعية والانخراط مع الأشخاص من حولك.

يُمكنك الاكتفاء بهذه المناسبات بالتقاط صورة مع صديق أو أحد أفراد العائلة دون القيام باستخدام المواقع الاجتماعية بل لحفظها كذكرى على هاتفك الذكي.

ولا يقتصر الأمر فقط على المناسبات الاجتماعية بل يتعدى ليشمل أي أحداث أو فعاليات تُقام في المنطقة الجغرافية التي تعيش بها.

لذلك فإن المشاركة في هذه الأحداث والمناسبات مع عدم استخدام هذه الوسائل سيكون بداية مثالية للحد من إدمانها وبدء محادثات مفيدة مع محيطك والتعرف على أشخاص جدد في الحياة الواقعية.

عدم استخدام الشبكات الاجتماعية في فترات المساء

يُمكنك أن تحدد استخدامك للشبكات الاجتماعية ضمن فترات محددة يومياً، لكن إن كنت تجد صعوبة أيضاً في ذلك فعلى الأقل يُمكنك التوقف عن استخدامها في ساعات المساء، كعدم استخدامها بعد الساعة السادسة مساءً.

حاول خلق نشاطات أخرى في ساعات المساء بدلاً من استخدام هذه الشبكات مثل الخروج في نزهة مع صديق أو مع العائلة أو قراءة كتاب وغيرها من الأفكار.

عدم استخدام الشبكات الاجتماعية في غرفة النوم

لاستخدام الشبكات الاجتماعية داخل غرفة النوم مشاكل عديدة جداً أبرزها التأثير السلبي على النوم، ودفعك إلى قضاء وقت أكبر عليها مقارنة باستخدامها في أماكن أخرى.

لذلك فإن التوقف عن استخدام الشبكات الاجتماعية داخل غرفة النوم قد تكون خطوة مهمة على طريق الحد من الاستخدام المفرط لهذه الشبكات.

المصدر الاصلي: أبو عمر التقني

أخبار ذات صلة

0 تعليق