كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

معاينة مباشرة لخواص الكاميرا في هاتف هواوي بي 20 برو

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بهدف تقييم وتحليل أداء كاميرا هاتف هواوي بي 20 برو الجديد، قام مهندسو منصة DxOMark بتقييم أكثر من 1500 صورة اختبارية، وتصوير مقاطع فيديو لأكثر من ساعتين، وذلك ضمن بيئات مختبرية خاضعة للضبط والرقابة وفي المشاهد الطبيعية الداخلية والخارجية، وباستخدام الإعدادات الافتراضية للكاميرا.

يعد جهاز هاتف هواوي بي 20 برو أحدث الهواتف الذكية التي ابتكرتها شركة هواوي، وينفرد هذا الهاتف بكونه الجهاز الأكثر ابتكارًا لغاية اليوم، خصوصًا من حيث تقنية الكاميرا وتجارب التصوير الاحترافي.

ومن خلال إلقاء نظرة سريعة على اللوحة الخلفية لجهازهواوي بي 20 برو سنكتشف بأنه أول هاتف ذكي على الإطلاق يتميز بكاميرا ثلاثية، ومع ذلك، لم تكتف هواوي بإضافة مستشعر ثالث وعدسة إضافية إلى نظام الكاميرا المزدوج الحالي، حيث يتفوّق النموذج الجديد على نظرائه بعدة طرق:

  • مستشعر الكاميرا الرئيسي يتميز بكبر حجمه على نحو استثنائي “1/1.78 إنش”، أي تقريبًا ضعف حجم نظيره المستخدم في هاتف سامسونج جالاكسي إس 9 “1/2.55 إنش”، ورغم استخدام عدسة بفتحه بطيئة نسبيًا مقاس F/1.8، ولكن مستشعر الألوان الأساسي لكاميرا هاتف بي 20 برو يلتقط حوالي 20 في المئة من الضوء مقارنة بالمستشعرات الأصغر حجمًا المستخدمة في معظم النماذج المنافسة، ويستمد هذا المستشعر أيضًا الدعم من مستشعر آخر للونين الأبيض والأسود، والذي باستطاعته كذلك التقاط الكثير من الفوتونات “وحدة الكم الضوئي”.
  • يعتمد مستشعر الكاميرا الرئيسي على هيكلية رباعية “Quad Bayer” مع أعلى مستويات الدقة من حيث عدد البيكسل، بما يضمن دقة عالية تصل إلى 40 ميجابيكسل، كما يقوم المستشعر الأساسي بإخراج البيانات المحجوزة على شكل وحدات بدقة 2×2 بيكسل، مما يوفر صورًا بدقة 10 ميجابايت.
  • بفضل الطول البؤري المكافئ مقاس 80 ملم، توفر كاميرا هاتف بي 20 برو استقرارًا بصريًا ومدى تصوير أوسع بكثير مقارنة بالعدسات المقرّبة في كاميرات التصوير المزدوجة ضمن أحدث أجهزة آيفون وسامسونج جالاكسي، ويحدث ذلك لأن الكاميرا الرئيسية والمستشعر الثانوي أحادي اللون “بدقة 20 ميجابيكسل” يساهمان في تقديم تفاصيل التقريب المناسبة عند استخدام نمط التكبير الثنائي “2x”، ونتيجةً لذلك، تمكن المهندسون من التركيز على أوسع وأبعد مدى للعدسة المقرّبة في الهاتف، وتساعد هذه العدسة المقرّبة أيضًا على إخراج صور بدقة 10 ميجابيكسل.

وكما الحال مع هواتف هواوي الذكية السابقة، تساعد الكاميرا أحادية اللون في تقدير عمق تأثيرات محاكاة البوكيه، كما أن التفاصيل الدقيقة وانخفاض مستويات الضوضاء للمستشعر أحادي اللون تساعد على تحسين جودة الصورة عند التقريب وحتى في ظروف الإضاءة المنخفضة.

المواصفات الرئيسية للكاميرا:

  • إعدادات مخصصة للكاميرا الثلاثية.
  • الكاميرا الرئيسية: مستشعر ألوان أساسية بدقة 40 ميجابيكسل “بحجم 1/1.73 إنش”، مع هيكلية رباعية “Quad Bayer”، وفتحة عدسة قياس “f/1.8” وطول بؤري مكافئ بقياس 27 ملم.
  • الكاميرا الثانوية: مستشعر ألوان أحادي بدقة 20 ميجابيكسل “بحجم 1/2.78 إنش”، وفتحة عدسة قياس “f / 1.6”) ذات طول بؤري مكافئ بقياس 27 ملم.
  • الكاميرا الهاتفية المقرّبة: مستشعر ألوان أساسية بدقة 8 ميجابيكسل “بحجم 1/4.4 إنش” وفتحة عدسة قياس “f/2.4″، مع طول بؤري معادل بقياس 80 مم، فضلاً عن خاصية التثبيت البصري للصورة.
  • وضع افتراضي لفتحة العدسة، البعد البؤري 55 ملم.
  • ميزة التركيز التلقائي المعتمد على اكتشاف الحالة “PDAF” على المستشعر الرئيسي.
  • وضع مخصص لتصوير الفيديو بدقة 4K “ليس وضع افتراضي”.
  • تصوير فيديو بطيء الحركة بمعدل 960 إطاراً بالثانية بدقة 720 بيكسل.
  • شاشة عرض قياس 6.1 إنش، دقة 2240×1080.
  • معالج كيرين 970.

من خلال تحقيق مجموع مميز بلغ 109 درجات، فإن هاتف هواوي بي 20 برو يرسي معيارًا جديدًا على مستوى كاميرات الهواتف الذكية التي خضعت لاختبارات منصة DxOMark.com، ليتفوق بذلك على جميع منافسيه المقربين مثل هواتف آيفون إكس، وجوجل بكسل 2، وسامسونج جالاكسي إس 9 بلس، وذلك بمعدل هامشي أقرب أو أعلى من 10 درجات.

وتعزى هذه النتائج المذهلة إلى إمكانات الصورة الثابتة المذهلة في هواتف هواوي، والتي حصدت درجة غير مسبوقة على صعيد جودة الصور بمقدار 114 درجة، ويساعد المستشعر الكبير في الكاميرا الرئيسية، إلى جانب المستشعر الآخر للونين الأبيض والأسود في تحقيق أداء ممتاز عند ظروف الإضاءة المنخفضة، فضلاً عن توفير نطاق تصوير ديناميكي مميز ضمن فئته.

وبفضل العدسة المقرّبة المكافئة “بقياس يصل إلى 80 ملم” إلى جانب المستشعر أحادي اللون وعالي الدقة، يمكن للمستخدمين الحصول على أفضل أداء لجهة تقريب الصور على مستوى سوق الهواتف الذكيّة حتى الآن، كما يساعد المستشعر أحادي اللون في الحصول على تأثيرات بوكيه ممتازة في الهاتف.

كما أن هاتف هواوي بي 20 برو لا يتسبب بأي تأثيرات أو تشويش عند استخدام وضع الفيديو، وذلك بفضل خاصية تثبيت الصور الرائدة ضمن فئتها، وميزة الضبط التلقائي للصورة، وخفض مستويات الضوضاء إلى حد كبير، ومن خلال إحراز 98 درجة، نجح هذا الجهاز في التفوق على هاتف جوجل بكسل 2 وإبعاده عن المركز الأول في تصنيف تجارب تصوير الفيديو، مما يجعل بي 20 برو حاليًا أفضل الهواتف المحمولة من حيث تجارب التصوير والقيمة مقابل المال.

يوفر هاتف هواوي بي 20 برو صورًا ممتازة في جميع ظروف الإضاءة الساطعة، حيث يقوم الجهاز باستخدام خاصية رصد التعرض الضوئي بشكل فوري، كما أن نطاق التصوير الديناميكي يعتبر واحدًا من أوسع المقاييس التي تم رصدها في أي هاتف ذكي، مما يجعل هذا الهاتف خيارًا مثاليًا للتصوير في ظروف الإضاءة الصعبة وذات التباين الشديد.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويعمل نظام التركيز التلقائي في هاتف بي 20 برو بشكل موثوق وسريع في جميع المواقف والظروف، وعادةً ما يكون تجسيد اللون لطيفًا للغاية، ويترافق ذلك مع ظهور تدرجات باللون البرتقالي أو الوردي، ولوحظ  أيضًا فقدانًا طفيفًا لدرجة تشبع اللون وبعض التعرجات وتأثيرات وعيوب الهالة.

يتميز مستشعر الكاميرا الرئيسي في هاتف بي 20 برو بكبر حجمه على نحو استثنائي “بحجم 1/1.73 إنش” مقارنة بمعايير الهواتف الذكية، مما يوفر مستويات منخفضة من الضوضاء، الأمر الذي يجعل من هذا الهاتف الذكي خيارًا مفضلاً لأي نوع من تجارب التصوير وتسجيل مقاطع الفيديو في ظروف الإضاءة الخافتة وظروف التصوير الداخلي، ويمكنك أن ترى بأن هاتف هواوي يظهر تفاصيل أفضل ومستويات ضوضاء أقل بكثير مقارنة بمنافسه من هواتف آبل وجوجل.

كورس دراسة اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

بالإضافة إلى ذلك، تساهم ميزة الضبط التلقائي للصورة، وخاصية التوازن التلقائي للون الأبيض، وخاصية التعرض الضوئي في خفض مستويات الإضاءة بشكل كبير وموثوق للغاية، كما يساعد ذلك في الحفاظ على تجسيدٍ لوني لطيف عندما تصبح الإضاءة باهتة، مما يجعل هاتف بي 20 برو خيارًا مثاليًا وذكيًا لالتقاط أي صور في ظروف الإضاءة المنخفضة.

يعتبر استخدام ضوء فلاش LED في الهواتف الذكيّة فكرة سيئة بشكل عام، إلا أن هاتف بي 20 برو يتمتع بأفضل ضوء فلاش خضع للاختبار في الهواتف الذكية، الأمر الذي يضمن تعرضًا مناسبًا للضوء وتعزيز التفاصيل الدقيقة بطريقة متكررة، وبفضل انخفاض مستويات الضوضاء بشكل كبير، يمثل استخدام ضوء الفلاش خيارًا حقيقيًا ومثاليًا في هواتف هواوي.

يوفر هاتف هواوي بي 20 برو أسلوباً ثنائياً للتكبير، حيث تساعد عدسة التكبير المستقرة ذات الطول البؤري المكافئ بقياس 80 ملم على تكبير الصور بعيدة المدى، فيما يساهم مستشعر الألوان الأساسية الرئيسي والمستشعر الثانوي أحادي اللون وعالي الدقة في تقديم نتائج استثنائية من التقريب عند نطاق متوسط “بعد بؤري مكافئ بقياس حوالي 50-60 ملم”.

ونتيجة لذلك، يتفوق الهاتف في فئة التقريب والتصغير، مما يؤدي إلى الحصول على نتائج متميزة تتفوق على بقية الهواتف المنافسة، وتبدو التفاصيل في الصور المقربة واضحة على نحو غير مسبوق بالنسبة للهواتف الذكية شكل عام، خاصة فيما يتعلق باللقطات متوسطة وبعيدة المدى، ناهيك عن مستويات الضوضاء المنخفضة في جميع ظروف الإضاءة، الأمر الذي يجعل الهاتف حتى الآن الخيار الأفضل لمن يعتمد بشكل أساسي على استخدام خواص التقريب والتصغير.

ومن خلال تحقيق نتيجة 114 درجة على صعيد تقييم جودة الصور، فإن هاتف هواوي بي 20 برو يعتبر الهاتف الذكي الأعلى إحرازاً للنقاط من حيث جودة التقاط الصور الثابتة، وتم احتساب النتيجة الإجمالية لجودة الصور من خلال النقاط الفرعية في الاختبارات التي تقيّم الجوانب المختلفة لأداء كاميرا الهاتف في مختلف ظروف الإضاءة، وسنلقي في هذا القسم نظرة فاحصة على النتائج الفرعية لجودة الصور.

عادة ما يتم استخدام ضوء الفلاش LED في الهواتف الذكية للإضاءة في حالات الطوارئ، ولكن إذا كنا مضطرين فعلاً لاستخدام ضوء الفلاش، فإن جهاز بي 20 برو يمثل أفضل هاتف ذكي لهذا الغرض، ويكون أداء الفلاش قابلاً للتكرار بشكل عام، وبدون أي إضاءة محيطية، ناهيك عن تحقيق نتائج جيدة على صعيد موازنة اللون الأبيض، والتجسيد اللوني، والتعرض المستهدف جيداً، كما يتم التحكم في الضوضاء بشكل جيد، فضلاً عن الحفاظ على تفاصيل الصورة على نحو رائع.

وبالنسبة للجانب السلبي، يمكن ملاحظة بعض الظلال اللونية القليلة جداً في بعض اللقطات، كما أن عمليات المعالجة في الكاميرا لا تقوم بتصحيح تأثير العين الحمراء، وعندما يكون مستوى سطوح الإضاءة المحيطة منخفضاً عند مستوى 5 لوكس، تكون النتائج متطابقة تقريباً مع صور الفلاش النقية.

ويدرك الجميع بأن كل جيل جديد من كاميرات الهواتف الذكية تعتبر أفضل من الجيل السابق، ولكن بالعودة إلى الصور ونتائج الاختبارات التي تم إجراؤها على هاتف بي 20 برو، يبدو أن شركة هواوي قد نجحت في تخطي جيل أو جيلين في هذا الإطار.

فقد كانت نتائج اختبارات هذا الهاتف جيدة جداً، وتعد ميزة الكاميرا الثلاثية للهاتف الابتكار الأقوى في مجال التصوير بالهواتف المحمولة حتى وقت قريب، وسوف يكون لهذه الكاميرا دور كبير في تغيير قواعد اللعبة على مستوى السوق.

ومرة أخرى، تتيح شركة هواوي القدرة على اختيار الوضع الأمثل للكاميرا، مع مراعاة الظروف المحيطة لدى التقاط الصورة ودمج بيانات الصورة الواردة من خلال المستشعرات الثلاثة بطريقة حسابية مبتكرة، وهو ما يؤكد تفوق هاتف هواوي الجديد بالمنافسة في كل فئة تقريباً، مع الأخذ بالاعتبار تبوأه المركز الأول في تصنيفات الصور والفيديو.

ويعد هاتف هواوي بي 20 برو خياراً مميزاً ومثالياً للتصوير في ظروف الإضاءة الخافتة، وفي حالات استخدام خواص التقريب، وتأثيرات البوكيه المدهشة، مما يؤهله عن جدارة للتفوق على جميع منافسيه.

المصدر الاصلي: البوابة العربية للأخبار التقنية

أخبار ذات صلة

0 تعليق