دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

نظرة على مُعالج iMac Pro الثاني T2 والوظائف الهامّة التي يقوم بها

عالم آبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد وصول حواسب iMac Pro للأسواق بشكل رسمي، بدأ بعض المُختصّين بتحليل المكوّنات الموجودة بداخلها وأهمّيتها وتحديدًا المعالج الجديد T2 الموجود إلى جانب وحدة المعالجة الرئيسية التي تحمل ثمان أنوية على الأقل.

وبحسب موقع MacWorld، فإن معالج T2 يقوم بمجموعة كبيرة جدًا من المهام لتأمين وحماية الحاسب وضمان عمله بالشكل الأمثل. كما يقوم بمعالجة الكثير من المهام بمفرده.

وفي حواسب Mac الأُخرى، توجد وحدات مُنفصلة لمعالجة الصوت والذواكر وقرص التخزين. لكن في iMac Pro، يقوم معالج T2 بتلك المهام لوحده، فهو المسؤول عن إدارة أقراص التخرين، ومُكبّرات الصوت، وأخيرًا مراوح تبريد المعالج الرئيسي.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

وعند تشغيل الجهاز، يستلم معالج T2 زمام الأمور، فهو يقوم بعرض شعار شركة آبل ومن ثم يقوم بفحص المكوّنات الموجودة داخل الجهاز للتأكّد من استجابتها وعملها بالشكل الأمثل. بعدها يقوم بتشغيل وحدة الإقلاع الخاصّة بالحاسب للتأكّد من أنها أصلية وموثّقة من شركة آبل، ليقوم فيما بعد بتسليم معالجة الحاسب للوحدة الرئيسية.

ولا تحتوي الحواسب الجديدة على وحدة لإدارة التخرين لأن T2 أيضًا يقوم بهذه المهمّة، فهو وأثناء كتابة البيانات على القرص الصلب يقوم بتشفيرها أيضًا، وهذا يسمح بسرعة كبيرة جدًا عند قراءة وكتابة البيانات أولًا، ويُقدّم مستوى حماية أعلى يمنع إمكانية فك تشفير البيانات الموجودة على قرص التخزين لو قام أحدهم بفصله من الجهاز ووصله بحاسب آخر.

الصورة: iFitit

المصدر: عالم آبل

المصدر الاصلي: عالم آبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق