دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

هل يجب عليك الترقية من iPhone X إلى iPhone XS؟

عالم آبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد الإعلان عن هواتف iPhone الجديدة، بما في ذلك iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR، لم تعد آبل تبيع جهاز iPhone X.

جدير بالذِكر أن هذه الهواتف الجديدة مُتاحة للطلب المُسبق في الوقت الحالي، لكن هل يجب عليك الترقية من هاتف iPhone X إلى أحد الأجهزة الجديدة؟


اعلان





هذا العام لم يُقدّم تحديث iPhone تغييرات دراماتيكيّة كبيرة مثل السنوات الماضية – خاصة عند مُقارنتها بالتغيير الذي تم إجراؤه في هاتف iPhone X العام الماضي.

من حيث الميزات، فإن جهاز iPhone X وiPhone XS قريبان جدًا من بعضهما البعض. كلاهما يعرض شاشات OLED بقياسات 5.8 بوصة ذات دقة مماثلة. ميزات مثل HDR10، وDolby Vision، وتقنية Super Retina جميعها مُتطابقة أيضًا. ستحصل أيضًا على نفس الميزات الأساسية، بما في ذلك 3D Touch وFace ID والشحن اللاسلكي. إلا أن شركة آبل تقول بأن جهاز iPhone XS يتميز بشحن لاسلكي أسرع من iPhone X، علاوة على ذلك فإن أداء Face ID أسرع أيضًا. لكن هذه التحسينات لم يتم اختبارها بشكل فعلي حتي الآن.

الترقية من iPhone X إلى iPhone XS

يعد كل من iPhone XS وiPhone XS Max أول إصدارات من أجهزة iPhone التي تتميز بدعم بطاقات SIM المزدوجة، وهذا إضافة كبيرة للأشخاص الذين يسافرون بانتظام ويجدون أنفسهم في حاجة إلى تبديل شبكات الجوّال.

يتميز هاتف iPhone XS وiPhone XS Max هذا العام برقاقة A12 Bionic الجديدة من آبل، وتقول الشركة أنها “أذكى وأقوى رقاقة موجودة في هاتف ذكي”. وتزعم آبل أيضًا أن A12 Bionic تتميز بأداء أسرع بنسبة 15% من A11 Bionic مع 2 نواة، وتستهلك طاقة أقل بنسبة 50% بفضل الأنويّة الرباعيّة الأعلى كفاءة.

لكن ما مدى ملاءمة هذه التحسينات في الاستخدام اليومي؟ من المحتمل أن يكون الأمر غير ملحوظ بشكل كبير. في حين قد تلاحظ قوة إضافية عند تجربة الألعاب الثقيلة أو استخدام ميزات الواقع المعزّز.

هناك العديد من التحسينات الأخرى الجديرة بالذكر: 4 × 4 MIMO لتحسين الأداء الخلوي، وتحسين مقاومة الماء، وتسجيل صوت ستيريو للفيديو، وأكثر من ذلك.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

وكما هو الحال مع العديد من السنوات، فقد تم تحديث تقنية وميزات التصوير على iPhone XS. تقول آبل إن نظام كاميرات iPhone XS يتميز بفلاش True Tone جديد، وفتحات عدسة أسرع. لكن لا يزال كلا الجهازين يمتلك نفس دقة العدسة 12 ميجابيكسل.

الترقية من iPhone X إلى iPhone XS

من حيث النظام، هناك دعم جديد لميزة Bokeh وDepth Control. وهذا يعني أنه يُمكنك ضبط البُعد البُؤري والعمق بعد التقاط صور Portrait.

تتضمن التحسينات الأخرى، تحسين التقاط صور السيلفي بوضع Portrait، وإظهار مزيد من التفاصيل في وضع الإضاءة المُنخفضة، وتصوير اللقطات السريعة بشكل أكثر حِدّة، بالإضافة إلى خاصية HDR الذكي.

السبب الكبير الذي سيدفعك للترقيّة

مع ذلك، مع كُل هذه التحسينات التي ذكرناها، هناك تغيير كبير واحد يُعتبر دافع رئيسي للترقيّة، وهو إصدار XS Max الجديد ذو شاشة OLED قياس 6.5 بوصة.

على عكس أجهزة iPhone 6 وiPhone 6s وiPhone 7 وiPhone 8، كان جهاز iPhone X متوفرًا في شكل واحد بحجم 5.8 بوصة. على الرغم من أن هذا الحجم كان كبيرًا في حد ذاته، إلا أن إصدار XS Max قد يبدو مُغريًا بالنسبة لعشاق طراز “Plus”.

الترقية من iPhone X إلى iPhone XS

مع جهاز iPhone XS Max الجديد، ستحصل على دقة تبلغ 2688 × 1242، مما يجعل 458 بكسل لكل بوصة. مع حجم الشاشة المُضاف، فإن نظام iOS قادر على دعم عرض التطبيقات في المشهد المُوسّع، مما يسمح بعرض عمودين في بعض التطبيقات مثل الرسائل.

أما بالنسبة لعمر البطارية، فإن جهاز iPhone XS Max يحظى بفترة عمل إضافيّة تبلغ 90 دقيقة أكثر من هاتف iPhone X. وفي الوقت نفسه، يُوفر هاتف iPhone XS زيادة إضافية في فترة العمل تصل إلى 30 دقيقة مقارنة بهاتف iPhone X.

المصدر الاصلي: عالم آبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق