دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

إذا كنت تمتلك iPhone X, هل يجب أن ترقي هاتفك إلى iPhone XS ؟

عرب هاردوير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ناقشنا معكم في مقالتنا السابقة فكرة ترقية هواتفكم من iPhone 7 أو iPhone 6 إلى iPhone XR الجديد ورأينا في هذه الترقية ولكن إذا كنت تملك iPhone X هل ترقي هاتفك؟ مؤتمر أبل كان مذهل للغاية وهاتفي iPhone XS و iPhone XS Max كان ممتلئان بالمميزات الرائعة, فهل هي فكرة جيدة أن تقوم بالترقية لأحد الهاتفين الجديدين؟ هذا ما سنناقشه معكم في السطور التالية وسنبدأ نقاشنا بالتصميم والشاشة.

الشاشة والتصميم

a52d06f933.jpgb8cf7e49c8.jpg

شهد العام الماضي اختلاف كبير فيما يخص كل من التصميم والشاشة لهواتف iPhone بشكل جوهري لأول مرة منذ سنوات حيث جاء iPhone X بتصميم جديد وغريب قلب سوق الهواتف الذكية بصورة كاملة حيث قدمت أبل هاتفها الجديد حينها بشاشة بحواف صغيرة من الجانبين وأسفل الشاشة أما أعلى الشاشة تواجدت الكاميرا الأمامية وسماعة المكالمات في Notch يقطع الشاشة مع الاستغناء عن زر Home وعن مستشعر بصمة الإصبع بخاصية Touch ID واستبدالها بخاصية التعر على الوجه Face ID. الاختلاف لم يكن في التصميم فأبل اتجهت لأول مرة لشاشات OLED بدلاً من شاشة Retina من نوع LCD التي كانت تستخدمها لسنوات في هواتفها السابقة.

تصميم الهاتف حينها والانتقال إلى شاشت OLED أحدث ضجة كبيرة وقلدته الكثير من الشركات أما هذا العام فلا جديد يذكر هاتف iPhone XS يأتي بنفس التصميم وبنفس الأبعاد تماماً فالهاتفين يأتيان بأبعاد 143.6 x 70.9 x 7.7 مم بتطابق تام فالفرق الوحيد هو في وزن iPhone XS والذي يزيد 3 جرامات. ويعتبر الاختلاف الوحيد الذي قد تجنيه من الترقية هو اتجاهك إلى النسخة الأكبر iPhone XS Max والذي سيقدم لك شاشة أكبر بحجم 6.5 بوصة بدلاً من 5.8 بوصة كاختلاف وحيد في هذه النقطة.

الأداء

A12 Bionic

قدمت لنا أبل هذا العام معالجها الجديد A12 Bionic والذي سيعمل به كلا من iPhone XS و iPhone XS Mas. المعالج الجديد هو أول معالجات أبل بدقة تصنيع 7 نانومتر وقادر على إتمام 5 تريليون عملية معالجة في الثانية الواحدة وهو رقم لم نسمعه من قبل. المعالج الجديد يأتي بمعالج أبل الرسومي الجديد Apple GPU بأربعة أنوية ليقدم أداء أقوي في الألعاب وهو ما شاهدناه خلال المؤتمر حيث قدم الهاتف أداء رائع مستوى رسوميات عالٍ خلال الألعاب التي جُربت أثناء تقديم الهاتف.

أداء A12 Bionic ومعالجه الرسومي لم يتقوف عند السرعة في المعالجة أو أداء الألعاب بل أمتد إلى الواقع المعزز حيث تتيح حالياً القدرة للمطورين باستخدام الواقع المعزز في تطوير التطبيقات والألعاب كما شاهدنا في المؤتمر لعبة Shooting بين 3 أشخاص باستخدام الهواتف الجديدة والواقع المعزز حيث ظهروا وكأنهم داخل اللعبة بأسلحتهم وليس وكأنهم يلعبون باستخدام هاتف ذكي.

وبعيداً عما قدمته أبل في هاتفيها الجديدان دعونا نعود إلى مناقشتنا, كل ما أعلنت عنه ابل فيما يخص الأداء مميز ومبهر ولكن هل أداء iPhone X ليس بكافي أو هل تشعر أنك تحتاج للمزيد من القوة أو التطوير في أداء هاتفك فمعالج A11 Bionic الذي قدمته أبل في العام الماضي قوي بما يكفي فنتائج اختبار سرعة الهاتف كانت مذهل حيث كان يتخطى أداء بعض أجهزة MacBook الشخصية كما أن أبل حينها أخبرتنا أنها غيرت من وضعية الكاميرا الأفقية إلى الرأسية ليدعم الهاتف الواقع المعزز بصورة أكبر كما كان للهاتف نصيب كبير من تطوير الذكاء الاصطناعي كما يمكنكم رؤية بعض اللألعاب التي يدعمها iPhone X باستخدام الواقع المعزز وهو كما يظهر لا يختلف كثيراً عما يقدمه iPhone XS الجديد

في رأي الأداء لا يحبذ فكرة الترقية فما سيقدمه لك iPhone XS ليس بالجوهري أو الجديد مقارنة بما تملك بين يديك كما أن الكثير من المميزات الجديدة الخاصة بالنظام ستحصل عليها في تحديثات iOS القادمة.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

الكاميرا

إذا قارنا ما قدمته أبل للكاميرا هذا العام بالعام الماضي فستقتصر التحسينات على عدة نقاط بسيطة أبرزها أنه أصبح بإمكانك تعديل Depth بعد التقاط الصور مع تحسينات في معالجة الصور خاصة صور Portrait Mode والتي تدعمها كاميرات الهاتف, دون ذلك فكاميرا iPhone XS و iPhone XS Max الخلفية مزدوجة بدقة 12 ميجابيكسل وبفتحة عدسة f/1.8 للعدسة الأولى أما العدسة الثانية فهي بنفس الدقة ولكن بفتحة عدسة f/2.2 مع وجود مثبت بصري, تقنية HDR و 2x Optical Zoom وهي نفس إعدادات كاميرا iPhone X دون أي اختلاف حتي الكاميرا الأمامية فهي بدقة 7 ميجابيكسل وبفتحة عدسة f/2.2 دون أي اختلاف أيضاً.

82334c6c6e.jpgaa8bf22aad.jpg

الميزة الوحيدة بخلاف تحسينات معالجة الصور هي أن الصوت خلال تصوير الفيديو سيكون أفضل حيث يحتوي الهتافين الجديدين على 4 ميكروفون إثنين في أعلى الشاشة وأثنين في الأسفل وهو ما سيعطي صوت أفضل.

نقاط اخري

بالتأكيد وكأي هاتف جديد فمن المتوقع أن يتميز ببطارية أفضل مقارنة بالهاتف السابق وهو الحال مع هواتف أبل الجديد, أبل لم تعلن عن سعة أية من بطارية هاتفيها ولكن أعلنت أن بطارية iPhone XS ستقدم نصف ساعة عمل أكثر مقارنة ببطارية iPhone X أما بطارية iPhone XS Max ستقدم ساعة ونصف أكثر.

iPhone XS

الهاتفان الجديدان يأتيان باعتماد IP68 وهو ما سيحمي الهاتف ضد الغبار وضد الماء حتي عمق مترين ونصف بدلاً من متر ونصف في iPhone X الذي آتي باعتماد IP67.

زودت أبل هاتفي iPhone XS و iPhone XS Max بسماعات Stereo أعلى وأسفل الهاتف حت يزداد انتشار الصوت وعدم اقتصاره على مكان واحد كحل لمشكلة iPhone X من كتم المستخدمين لمخرج السماعات أثناء اللعب.

هل يجب أن أرقي هاتفي إلى iPhone XS أو iPhone XS Max ؟

الهاتفان الجديدان لا يعتبران نقلة كبيرة مقارنة بهاتف العام الماضي iPhone X وهو شيء منطقي على الأقل فيما يخص التصميم فأغلب الشركات تحتفظ بتصاميم هواتفها لعامين على الأقل فمن الصعب تغير التصميم كل عام. اما فيما يخص الأداء فبمقارنة iPhone X مع iPhone XS فالزيادة في الأداء ليست بالكبيرة وهو مجرد تطوير لأداء الأول كخطوة طبيعية مع إصدار نسخة جديدة من الهاتف حتي الكاميرا لا نلمس فيها أي تغير كبير أو جوهري.

في رأي لا تفكر في ترقية هاتفك إلا إذا كنت تبحث عن حجم أكبر والاتجاه نحو iPhone XS Max دون ذلك لا أجد أي سبب قوي يدفعك للترقية. ستكون الترقية أفضل فقط في حالة إن امتلكت iPhone 7 أو iPhone 6s وهو ما سيشعرك حينها أنك حصلت على هاتف جديد مليء بالمميزات الجديد.

هذا كان رأينا في الترقية من iPhone X إلى iPhone XS, فما رأيك أنت؟
شاركنا برأيك!

المصدر الاصلي: عرب هاردوير

أخبار ذات صلة

0 تعليق