كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور

صدق أو لا تُصدق: عملاق الحماية جون مكافي يتعرض للقرصنة، والسبب بيتكوين

أراجيك تك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صدق أو لا تُصدق، رائد التكنولوجيا العتيد، والخبير الأمني المشهود له بالبنان، John McAfee – جون مكافي، الذي صنع المليارات من جراء تطويره لبرنامج مكافحة الفيروسات McAfee anti-virus software الأكثر شعبيةً حول العالم، تعرض للقرصنة والاختراق، عبر حساب تويتر الخاص به، كجزء من عملية احتيال.

ويقول مكافي رجل الأعمال، البالغ من العمر 72 عامًا، أنّ مجرمي الإنترنت استخدموا حسابه للترويج لعملات افتراضية أقل شهرةً لمُتابعيه البالغ عددهم 550 ألفًا، في ظل هوس الكثيرين بالعملات الرقمية.

حيث غرد عبر حسابه الشخصي على تويتر قائلًا:-

“عاجل: تم اختراق حسابي، تم إعلام تويتر. تغريدة عُملة اليوم لم تكُن لي، كما تعلمون جميعًا، أنا لم أغرد بـ (عُملة اليوم) بعد الآن”.

ثم أتبع مكافي صاحب برنامج مقاومة الفيروسات الشهير الذي يحمل اسمه تلك التغريدة، بأخرى يقول فيها:

“على الرغم من أنّني خبير أمن، ليس لدي أي سيطرة على أمن تويتر. لدي حاقدين أيضًا، أنا هدف للكثيرين ممن يدشنون حسابات وهمية، وينشرون صور مزيفة، وأخبار مزيفة، وأنا هدف للقراصنة الذين فقدوا المال ويلوموني. يُرجي تحمل المسؤولية عن أفعالكم”.

ومنذ ذلك الحين تم حذف التغريدات من القراصنة المجهولين المُتسللين المزعومين، والتي أوصت باتباع الاستثمار في العديد من العُملات الافتراضية Cryptocurrencies الغامضة والأقل شهرةً، حيث استخدم هؤلاء القراصنة ارتفاع القيمة الناتجة عن التغريدات لبيع حصص العملات الرقمية الغامضة عند ارتفاع أسعارها بُناءً على تلك التوصيات.

توصيات مزعومة حول بعض العملات الإفتراضية الغامضة
تغريدات مزعومة حول التوصيات المدسوسة بشأن بعض العملات الافتراضية الغامضة

وقد تكهن العديد من أتباعه بأنّ القراصنة المجهولين قد يكونوا قادرين على تحقيق الربح من خلال تشجيع الآخرين على دفع العملات المشفرة المذكورة أعلاه.

ففي وقت سابق من هذا الشهر، بدأ مكافي تقديم مشورة استثمارية عبر تويتر حول العُملات الرقمية عن طريق تغريدات تأتي تحت عنوان “Coin of the Day – عملة اليوم” يوصي فيها بأي من العملات الافتراضية أكثر غموضًا، التي يجب أن تستثمر فيها، وكثيرًا ما تسببت هذه التوصيات في ارتفاع أسعارها.

وفي يوم الثلاثاء الماضي 27 ديسمبر، أعلن مكافي أنّه سيبطِئ من إصداره للتوصيات، لتكون مرة واحدةً في الأسبوع، وأعطى الموعد التالي لها، والمقرر في 1 يناير.

ولكن في اليوم التالي، بدأ حسابه على تويتر بإطلاق التغريدات المصحوبة بالتوصيات في تتابع سريع، لتحذف هذه التغريدات فيما بعد، ليعرب مكافي بأنّه تعرض للاختراق، مُضيفًا أنّه ليس لديه أي فكرة عن كيفية تحقيق ذلك، مؤكدًا على أنّه يعتقد أنّ هاتفه قد تم اختراقه أيضًا.

ففي يوم الأربعاء الماضي 28 ديسمبر، ادعى مكافي أنّ القراصنة اخترقوا حسابه، وشرح كيف يعتقد أنّ هاتفه وحسابه قد تعرضا للخطر، حيث حاول القراصنة استخدامهما في تحريف أسواق العملات الرقمية؛ مُستغلين وضعه كمستشار موثوق به للعُملة “Crytocurrency”، فقد كان شخصيةً بارزةً في صعود بيتكوين وغيرها من العملات عبر الإنترنت.

وصرح مكافي لـ هيئة الإذاعة البريطانية BBC قائلًا:

“كنت أعرف في تلك المرحلة أنّ هاتفي قد تعرضت للاختراق. لقد كُنت على متن قارب في ذلك الوقت، ولم أستطع الذهاب إلى الناقل الخاص بي (AT&T) لتصحيح المشكلة، وكل ما قام به القراصنة على حسابي بـ تويتر تم حله. كان يمكن أن يكون الوضع أسوأ من ذلك”.

وأضاف أنّه منذ ذلك الحين قام بإزالة المصادقة الثنائية Two-Factor Authentication من جميع حساباته كإجراء وقائي لمزيد من الأمان، وقال إنّه قام بتنشيط هذا الخيار، لكنه أضاف أنّه يعتقد أنّ القراصنة اعترضوا رمز المصادقة Authentication Code.

في حين رفضت تويتر التعليق على الأمر، ولكنها سلطت الضوء على دليل المشورة الأمنية.

لكن البعض أعرب عن شكوكه حول واقعة الاختراق، حيث أشار الكثيرون إلى أنّ رجل الأعمال جون مكافي خبير في مجال الأمن، ومن الصعب اختراقه بتلك الصورة، بالإضافة لكونه شخص ذو سمعة ليست ذات مصداقية، فهو شخصية مُتلونة ومثيرة للجدل.

جـون مكـافي .. داخل التقنيـة ” أسطـورة ” وخـارجها مُجـــرم !

فيما اغتنم بعض خبراء الأمن الآخرين الفرصة لركل الكُرة في وجهه وإغاظته، وتحقيق بعض المُتعة، ومن بينهم ماركوس هاتشينز، البالغ من العمر 23 عامًا الذي أحبط هجومًا عملاقًا للفدية في وقت سابق من 2017، لمجرد مواجهة الجدل نفسه عندما تم القبض عليه من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي، واتّهم بصنع خارقة أخرى ممكنة.

ومن بينهم Marcus Hutchins – ماركوس هاتشينز، قاهر الهجوم الإلكتروني الذي حمل اسم WANAACRY فدية، والبالغ من العمر 23 عامًا، والذي يعرف بالاسم الحركي Malware Tech على تويتر.

كما نجد العديد من التغريدات لمُستخدمي تويتر، ادعى البعض أنّ الأمر مُجرد حيلة دعائية منه؛ لتعزيز جهاز الهاتف الجديد John McAfee Privacy Phone، والذي يعتزم طرحه في الأسواق بمبلغ 1,100 دولار أمريكي، عبر شركة MGT التي يمتلكها، تحت شعار “أول هاتف ذكي في العالم يحمي الخصوصية”، حيث يفترض فيه أنّه سيكون أكثر واقيةً وأمانًا من الاختراق.

هاتف جون مكافي
هاتف جون مكافي الجديد

ففي أبريل من عام 2017، أظهر مكافي للصحفيين نموذج أولي من هاتفه عالي الأمان، وقال أنّ النسخة الثانية من الهاتف ستكون متاحةً بحلول 2018، مُضيفًا بأنّه سيقوم بنفسه بتوقيع أول 100 نسخة منه.

ويأتي الهاتف مُجهزًا مع مجموعة وصلات من الخلف، تُمكن المستخدمين من فصل مكونات معينة يدويًا، مثل: البطارية، والكاميرا، والمايكروفون، والواي فاي، وتقنية البلوتوث، ومُحدد الموقع الجغرافي، والإنترنت، بالإضافة إلى أنّه سيتيح إمكانية البحث عبر الإنترنت دون تحديد اسم للمستخدم.

هاتف جون مكافي الجديد

يُذكر أنّ جون مكافي البريطاني الأصل، والمولود في اسكتلندا، يُعد واحد من أهم خبراء الأمن الإلكتروني فى العالم، وبنى سمعته في مجال cyber-security، مع أول برنامج لمكافحة الفيروسات أطلقه في عام 1980.

فهو مُؤسس شركة مكافي المطورة لأشهر برنامج مكافحة فيروسات يتم استخدامه على أجهزة الحاسوب، والذي يحمل نفس اسمه، وأحد أهم مطوري برامج البحث المسحي عن الفيروسات، فهو من أوائل الأشخاص الذين صمموا برامج مكافحة للفيروسات، وساعد على إطلاق صناعة بقيمة مليارات الدولارات.

وبعد استقالته من منصبه في شركة McAfee Associates في عام 1994، باع حصته المتبقية في الشركة في عام 1996، ثم اشترتها Intel – إنتل في عام 2010، وأزالت اسم مكافي من المنتجات.

غير أنّه أثار الجدل في عام 2012، عندما أصبح هاربًا دوليًا، عقب هروبه من شرطة بليز جراء اتهامه بقتل جاره، وبعد أربع سنوات رُشِح كرئيس للولايات المتحدة كممثل عن الحزب الليبرالي، وحقق أفضل نتيجة على الإطلاق.

وهو يعمل الآن لحساب شركة MGT Capital Investments كمُتخصص في تقييم قيمة العملات الافتراضية، ويرأس عملية التعدين عن البيتكوين، من خلال حل المشاكل الرياضية المعقدة للتحقق من المعاملات بالعملة الافتراضية.

'); var postContentAdvert1 = $('#post-content-161144-ad-1', postContent); postscribe(postContentAdvert1, "

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); $('> p:nth-of-type(3)', postContent).after(''); var postContentAdvert2 = $('#post-content-161144-ad-2', postContent); postscribe(postContentAdvert2, "\r\n

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); }); }) (jQuery);

المصدر الاصلي: أراجيك تك

أخبار ذات صلة

0 تعليق