دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

السحابة هي الملعب الجديد للقراصنة والمخترقين

أراجيك تك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر خبراء الصناعة من أن قراصنة الإنترنت يستهدفون الآن بيانات الأعمال مع هجرة الشركات إلى التخزين السحابي.

وقالت شركة الأبحاث غارتنر إن الإنفاق العالمي على أمن السحابة من المتوقع أن يرتفع إلى 305 مليون دولار هذا العام، مقارنة بـ 185 مليون دولار في عام 2017، قبل أن يرتفع إلى 459 مليون دولار في عام 2019.

وقال نضال طه، رئيس “Z Services”، وهي شركة متخصصة في توفير حلول الأمن السيبراني في الإمارات العربية المتحدة، إن الأمن السحابي كان أحد أسرع المجالات نمواً في استثمارات أمن المعلومات على مدى السنوات الخمس الماضية، كونها “قضية وطنية”.

تقدم Z Services خدماتها من خلال مشغلي الاتصالات، في دولة الإمارات العربية المتحدة، لديها علاقة شراكة مع اتصالات.

وقال طه:

“إن الأجهزة والبرمجيات المستخدمة بالطريقة التقليدية تحمي النظام الإيكولوجي، لكن الأمن السيبراني أصبح الآن نموذجًا يعتمد على الاشتراكات على أساس الدفع لكل استخدام”.

وقال:

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

“إن الأمن كخدمة، لا يتطلب أي برامج، ولا أجهزة ولا تكوينات، يكتسب زخماً على مستوى العالم، وهو الآن على الطريق لتفادي الانتشار في المستقبل”.

ومع ذلك، قال نايجل هوثورن، مدير أمن السحابة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة McAfee للأمن الإلكتروني، إن كمية الخدمات السحابية التي يستخدمها فرد أو شركة تتزايد.

كشفت الدراسات أن الفرد يستخدم خدمات سحابية تتراوح من 30 إلى 40 في المتوسط​​، حسب المنطقة في حين أن متوسط ​​عدد الخدمات السحابية المستخدمة هو 1،935.

تستخدم 97 في المائة من المنظمات نوعا من الخدمات السحابية، هناك أيضًا ارتفاع في عدد الأجهزة غير المُدارة إلى السحابة، وقال هاوثورن إن 77٪ من الشركات تعتمد على موظفيها مستخدمين أجهزة شخصية للوصول إلى تطبيقات الأعمال.

لتعزيز عروضها في المنطقة، قامت Z Services بربط McAfee لتوفير Mvision Cloud لحماية البيانات. تأتي هذه الأخيرة مع قدرات منع التهديدات الأمنية السحابية.

وعلى الرغم من امتلاكه حلولاً عالية التقنية لحماية النظام البيئي، قال طه إنه لا يوجد مقدمو حلول أمن الإنترنت الذين يمكن أن يضمنوا الأمن بنسبة 100 بالمائة، مضيفًا أن ما يمكنهم تقديمه يصل إلى 99 بالمائة من الأمن.

المصدر الاصلي: أراجيك تك

أخبار ذات صلة

0 تعليق