دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

واتساب تحد من إعادة توجيه الرسائل عالميا لمحاربة الأخبار المزيفة

أراجيك تك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصبحت الأخبار المزيفة مشكلة كبيرة في السنوات الأخيرة على منصات وسائل الإعلام الاجتماعية الكبيرة والصغيرة في جميع أنحاء العالم، ولكن واجه واتساب ربما أكبر الصعوبات هناك في التعامل بشكل صحيح مع انتشار التضليل.

أدخلت خدمة المراسلات الفورية المملوكة من قِبل فيسبوك والتي يُزعم أنها أصبحت أشهر تطبيق للجوّال في العالم في أواخر العام الماضي، عددًا من التغييرات والقيود على خيار إعادة التوجيه قبل ستة أشهر تقريبًا.

قامت الشركة في البداية بالحد من إعادة توجيه الرسائل في الهند، حيث بدأت اختباراتها هناك منذ يوليو 2018، ويبدو أن الميزة قللت من انتشار الأخبار المزيفة إلى حد ما.

ولكن وفقا لتقرير CNBC جديد، أعلن واتساب في وقت سابق اليوم في إندونيسيا أنه يتم فرض “الحد من خمس رسائل” وأن الميزة تتوسع لتشمل “جميع أنحاء العالم”.

يشير هذا إلى تقييد خمس دردشات حيث يمكن إعادة توجيه الرسالة في نفس الوقت، والتي تم اختبارها في الهند، مما أدى إلى تقليل عدد الرسائل المرسلة على المنصة بنجاح، وفقًا لتصريحات الشركة الرسمية المشتركة مع هيئة الإذاعة البريطانية.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

أشارت BBC أيضًا إلى أن واتساب قد اعتبرت هذه الخطوة العالمية، ويفترض أن استنتاج فوائدها المحتملة يفوق بشكل كبير مساوئ تنفيذ مثل هذه السياسة في جميع أنحاء العالم.

يذكر ان هذه الميزة تم توفيرها في الهند حيث قتل العديد من الأشخاص وأصيب العشرات في عامي 2017 و 2018 بعد التوزيع السريع للمعلومات الخاطئة والشكوك غير المؤكدة في جرائم العنف.

عادة ما يتبادل الناس الأخبار على التطبيق، وتصلهم روابط وأيضا اخبار سريعة تتضمن صور أشخاص قد يكونوا أبرياء مستهدفين، ومع اعادة توجيهها وإرسالها إلى الأصدقاء تنتشر بشكل متسارع للغاية، إذ لا يمكن السيطرة على تلك الأخبار وهو ما يؤدي في النهاية إلى مقتل بعض الأبرياء أو تنفيذ اعدامات لهم خارج القانون.

المصدر الاصلي: أراجيك تك

أخبار ذات صلة

0 تعليق