كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

كيف غير MacBook Air فكرة الكمبيوتر المحمول للأبد

أراجيك تك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كانت البداية عام 2008 عندما قامت شركة Apple لأول مرة بإصدار كمبيوتر محمول بمواصفات جيدة، خفيف الوزن ونحيف للغاية، حيث لم تتجاوز سماكته 0.67 بوصة كان بها أنحف حاسوب محمول في العالم ذلك الوقت، ولكن الغريب كان هو سعره الذي وصل إلى 1800 دولار، وهو سعر بإمكانه شراء كمبيوتر احترافي حينها، واستغرب أغلب المتابعين من هذا السعر المرتفع.

وخلال 10 سنوات قامت العديد من الشركات المنافسة بإصدار كمبيوتر محمول بنفس فكرة Apple يتميز بالنحافة، وخفيف الوزن، وصدرت العديد من الأجهزة القوية للغاية، والتي تعدت قوة Macbook Air بمراحل عديدة، ولكن ظل جهاز آبل الأفضل، وكالعادة كان لشركة Apple  السَبَق في تبنى فكرة هذا الكمبيوتر المحمول النحيف.

ستيف جوبز يعلن عن Macbook Air في 2008 - حقوق الصورة: Getty Images
ستيف جوبز يعلن عن Macbook Air في 2008 – حقوق الصورة: Getty Images

عندما قامت آبل بإصدار هذا الكمبيوتر، انقسم المتخصصون في مجال الحاسب إلى مجموعتين، وتظن المجموعة الأولى أنّه مجرد مضيعة للوقت والمال، وتستطيع الحصول على حاسب أقوى بمراحل بنفس السعر، بينما رأت المجموعة أنّ Air  هو نظرة إلى مستقبل الكمبيوتر المحمول نحيف الحجم، وكيفية التنقل بجهاز بحجم كتاب صغير، وأجبرت Apple  العديد من الشركات على التوجه إلى الحواسيب صغيرة الحجم، وبالطبع لم يصلوا إلى نفس الحجم إلّا بعد مرور سنوات، وأيضًا وجهت المستهلك إلى فكرة الحاسب نحيف الحجم، وكان يعتقد البعض أنّه ضربٌ من الخيال حينها.

قبل صدور ماك بوك آير كان حاسب محمول مثل: Eee 900 من شركة Asus  هو أقصى طموح للمستهلك للحصول على كمبيوتر محمول صغير الحجم يستطيع من خلاله الدخول الى الإنترنت، لنرى على الجانب الآخر الكمبيوتر المحمول بالحجم العادي مثل: Thinkpad من Lenovo ثقيل الوزن، وكبير الحجم للغاية، لتقوم Apple بإصدار Air بمعالج ثنائي النواة ليحقق فكرة الأداء القوي، وسهولة التنقل لصغر الحجم، ونظرًا أيضًا لصغر حجم المعالج بنسبة 60% أدى إلى زيادة حجم البطارية، وهو ما يعني ساعات عمل أكثر.

كان إنتاج Air موجه بشكل أساسي لمنافسة الحواسيب النحيفة Sony TZ، والتي كانت تتميز حينها بالنحافة الشديدة، ولكن Steve Jobs كان له رأي آخر عندما قام بعرض Air  بجانب Sony TZ ليظهر مدى نحافة Air، وينجح في لفت الأنظار لهذا الحاسب المحمول ناهيك عن جودة الخامات مقارنةً بأي حاسب آخر، وكما نعلم فإنّ شركة Apple تهتم بطرح الأفكار الثورية ليتبعها أغلب الشركات حتى وإن تفوقوا عليها يبقى السبق، والأفضلية لها في النهاية.

حاسوب محمول Sony Vaio TZ
الكمبيوتر المحمول Sony Vaio TZ

لم يكن حاسب Air بالكمال المتوقع بالرغم من صغر الحجم وقوة البطارية كانت مساحة التخزين محدودة، وأيضًا عدم وجود مشغل لأقراص DVD مع وجود منفذ USB وحيد، وحاولت Apple تعويض هذا النقص بالاهتمام بجسم الحاسب وجعلته من المعدن مع وضع خاصية اللمس المتعدد، وكانت أيضًا حاصيةً متميزةً حينها، وبغض النظر عن كل ماسبق كان محبو منتجات Apple يرون أنّه حاسب ثوري، بينما وجده آخرون مجرد حاسب جيد باهظ الثمن.

دائمًا ما ترى الشركة أنّه من الطبيعي الاستغناء عن بعض المميزات في مقابل مميزات أخرى، فأنت تحصل على حاسب صغير الحجم والوزن، ولكن في المقابل لا تحصل على مشغل أقراص، وكانت فكرة التخزين السحابي أيضًا غير متواجدة كما اليوم، وهو ما يعني مساحة تخزين محدودة والحاجة إلى مسح الملفات، وهو ما عوضته الشركة فيما بعد بطرح خدمة Cloud.

كورس دراسة اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

بحلول عام 2011 قامت Apple بإصدار حاسب صعير آخر بحجم شاشة 11 إنش، وبتكلفة 1000 دولار، وآخر بحجم 13 إنش بسعر 1300 دولار، بينما كانت الحواسيب المنافسة من شركات مثل: Asus و Acer تقدم أداءً جيدًا مقابل سعر أقل، وكالعادة ظلت آبل تحتفظ بتفوقها في إنتاج حواسيب نحيفة للغاية مع طرح فكرة التخزين السحابي الذي يسمح لك بتخزين ملفاتك على قرص صلب بالشبكة، وتوفير مساحة تخزين أكبر على القرص الصلب لديك، ليتبعها أغلب الشركات مثل: Google في تقديم نفس الفكرة بعدها بسنوات قليلة.

تحاول Apple اليوم تطبيق نفس فكرة الحاسب المحمول Air على حافة منتجاتها مثل: Macbook و Macbook Pro، وهي إنتاج حاسب صغير الحجم مع اختلاف قوة العتاد الداخلي لصالح Pro بالتأكيد، وأصبحت أغلب الحواسيب المنتجة مؤخرًا تتبع نفس النهج، وكذا المستهلك يجد صعوبةً في تحديد نوع الحاسب المحمول لشركة Apple إلّا عن قرب؛ لأنّهم أصبحوا جميعًا يحملون صفة الحاسب الحاضر الغائب Air.

سماكة MacBook Air مقارنة بالنوع السائد من الأجهزة المحمولة
سماكة MacBook Air مقارنة بالنوع السائد من الأجهزة المحمولة

تركت Apple الحاسب الصغير Air في مهب الريح متعمدةً؛ وذلك لأنّه حقق المطلوب منه، وأعلنت منذ أسابع قليلة وبطريقة غير مباشرة أنّ الحاسب Air قارب على الرحيل دون عودة. لا يمكننا أن ننكر فضل هذا الحاسب فيما نراه اليوم من أغلب الشركات التي تنتج الحواسيب المحمولة النحيفة، وأيضًا ترى آبل أنّه حقق المرجو منه، وأصبح وجوده اليوم غير ضروري؛ لأنّ أغلب منتاجتها متناهية النحافة.

ما رأيك في جهاز Macbook Air؟ هل قمت باستخدامه من قبل؟

'); var postContentAdvert1 = $('#post-content-167513-ad-1', postContent); postscribe(postContentAdvert1, "

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); $('> p:nth-of-type(3)', postContent).after(''); var postContentAdvert2 = $('#post-content-167513-ad-2', postContent); postscribe(postContentAdvert2, "\r\n

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); }); }) (jQuery);

المصدر الاصلي: أراجيك تك

أخبار ذات صلة

0 تعليق