كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

نصابو السيو: عن العالم السري “لخبراء” تحسين محركات البحث SEO

أراجيك تك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يمكننا الإجماع على أنّ أي شخص باستطاعته كتابة بيانات وصفية Meta Discreption لمحتوى ما على موقع الإنترنت، بمعنى أنّه من وجهة النظر التقنية إدخال البيانات الشرحية والوصفية لصفحة ما لا يتطلب الكثير من مهارات البرمجة. في الواقع، العديد من البرامج على الإنترنت يطالبك بالعلامات الوصفية، وأنت فقط اكتب الكلمات التي تريدها ويقوم البرنامج بإنشاء وإدراج رمز لك. هكذا، بكل بساطة.

ولكن إنشاء بيانات وصفية ذات قيمة، واحترافية في نفس الوقت بغرض تحسين موقع ما على محركات البحث يتطلب مهارات كتابة فريدة، ومعارف واسعة حول كيفية عمل محركات البحث، بطريقة بسيطة يمكنك التفكير في السيناريو التالي: يمكن لأي شخص كتابة شعار إعلان، ولكن ليس كل الشعارات الإعلانية سوف تساعد على بيع المنتج!

تحسين المواقع لمحركات البحث أكبر من مجرد كلمات

مصطلح SEO والتي هي اختصارا لعبارات تحسين محركات البحث Search Engine Optimization هو أكثر من مجرد تسمية صفحات، وإنشاء عبارات بكلمات رئيسية، إنّها أداة حاسمة وضرورية للتواصل مع محركات البحث، وتساعد على إجبار الزائرين ومستخدمي محركات البحث على النقر على رابط موقعك، ولقد تحدثنا في أراجيك الكثير عن هذا الموضوع وكيف يمكنك القيام به، والاستفادة منه في عملك.

إذا كنت تفكر في توظيف شخص لتحسين موقع الويب الخاص بك على محركات البحث، تذكر بأنّه ليس كل شخص يعمل في هذه المجال هو جدير بالثقة، هناك مئات إن لم يكن الآلاف من الأشخاص الذين يقدمون خدمات تحسين المواقع لمحركات البحث، ولكن ليس كلهم يملكون المهارات الحقيقية اللازمة لتحسين الموقع على محركات البحث.

إنشاء بيانات وصفية لمحتواك بطريقة ميكانيكية هو أمر سهل، ولكن للقيام بذلك بشكل عملي، فإنّ ذلك يتطلب مهارات وخبرة أكثر من الحظ، ومع كثرة الشركات والأشخاص الذين يطلقون على أنفسهم خبراء تحسين المواقع لمحركات البحث، فإنّ الحذر واجب في عدم الوقوع في شراكهم.

فهؤلاء سواءٌ كانوا أفرادًا، أو شركات، الكلمات المنمقة، والعبارات الحالمة، والوعود الخيالية هي صلب عملهم، ويستطيعون التلاعب بالكلمات، والوعود البراقة لجذبك جذبًا للوقوع في شباكهم، ولذلك إن كنت أحد أصحاب المواقع  فاحذر هؤلاء وكل من يحاول أن يجذبك بإحدى هذه الطُرق:

خدمات تجريبية مجانية

جرب خدماتنا مجانًا لمدة 30 يومًا، فقط اعطنا الوصول إلى موقعك ونرى ما يمكننا القيام به بالنسبة لموقعك

إياك ثم إياك أن تعطي أيًا كان صلاحية الدخول لموقعك بشكل كامل، إعطاء الصلاحية لكل من هب ودب وأطلق على نفسه خبير تحسين مواقع هو بمثابة تمليكه مفاتيح سيارتك أو منزلك بدون معرفة سابقة.


نحن نعدك بفهرسة موقعك خلال 48 ساعة

أي شخص، أو شركة تعدك بمثل هذه الوعود الخيالية يعتبر خداعًا في خداع، واسأل نفسك متى تسنى له الإبحار في موقعك، وفهم آلية عمله وتحليل الموقع بشكل كافي، فجودة وكمية المحتوى الذي تنتجه بالإضافة لعوامل كثيرة هي العامل الهام في رفع ترتيب موقعك على محركات البحث.


الخدمات التي يتم تسعيرها

إذا كنت قادرًا على شراء الكلمات الرئيسية التي يتم تسعيرها من قِبل جوجل، فربما تكون من ضمن المنافسين على تصدر نتائج البحث، غير ذلك فإنّ أي تسعير من أي مقدم خدمة هو ضربًا من الحظ، فالتسعير على مثل هذه الخدمات يكون بعد رؤية نتيجة العمل، وليس الدفع ثم الانتظار فهذا يعتبر مقامرةً ليس إلا.


نعدك بتحسين موقعك خلال فترة زمنية كذا

لا تتعامل مع أي شخص يبشر بترتيب صفحة معينة، أو ترتيب صفحات موقعك في إطار زمني قصير.

فالترتيب يتم بشكل دوري من قبل جوجل، وليس على أساس يومي، ولا شيء يمكنك القيام به سوى تسريع العملية، قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع أو أشهر للحصول على تصنيف للصفحة، كما يعتمد ترتيبك أيضًا على تصنيفات مواقع أخرى.

ستتم مقارنة موقعك بمواقع مشابهة أخرى لتحديد مدى الصلة والشعبية، وللتذكير فإنّ تصنيف الصفحات أو الموقع يتم بشكل ديناميكي، ويتم تعيينها مرةً واحدةً ولا يتم تعديلها مطلقًا، كما أنّها لا تتغير، كما يمكن أن تظل الصفحات ذات الترتيب المنخفض مرتفعةً في نتائج محركات البحث، وقد لا تظهر الصفحات ذات الترتيب العالي على الإطلاق.


المئات (أو آلاف) الروابط إلى موقعك

ومن المرجح أن تؤدي أي روابط تحصل عليها من هذه المطالبات إلى الإضرار بموقعك بدلًا من مساعدتك، بناء روابط سريعة جدًا لمواقع خاطئة يمكن أن يضر مصداقية موقعك في محركات البحث، إذا تم الإمساك بك من جوجل وأنت تحاول بناء روابط باستراتيجيات Black Hat، فسيتم فرض عقوبات على موقعك ووضعه في القائمة السوداء.

يمكنك قضاء بعض الوقت في بناء روابط ذات جودة خاصة بك، وأفضل طريقة للحصول على الروابط هي: تقديم محتوى ذو مغزى وجودة، والتحكم في من يروج لمنتجاتك وخدماتك.

مرةً أخرى تذكر: لا تضع روابط منخفضة الجودة على موقعك وتجنب الربط المتبادل، وأولئك الذين يقدمون هذه الخدمات على مواقع مثل: خمسات، فالخوارزميات ذكية وتستطيع تمييزك وضبطك عندما تحاول خداع النظام.

كورس دراسة اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

تجنب الشركات التي تطلب حقوق الطبع والنشر للبيانات التعريفية الخاصة بك

إذا كان ذلك ممكنًا، لا تتعامل مع أي شخص يصر على الاحتفاظ بحقوق الطبع والنشر لأي أو كل البيانات الوصفية التي يقومون بإنشائِها أو تعديلها أو تحليلها لك، في حالة احتفاظهم بهذا الحق، يمكنهم منعك في المستقبل بشكل قانوني من استخدامه أو إزالة موقعك بالكامل.

البيانات الوصفية نفسها لا تحتوي على أي “أسرار تجارية” إنّها عبارة عن سلسلة من الكلمات والأوصاف، وغيرها من الأشياء التي تساعد في تحسين أداء موقعك على محركات البحث. لذلك، يجب أن يكون تحسين محركات البحث 100٪ فريدًا لموقعك، و لا ينبغي لأي شخص آخر أن يكون قادرًا على تطبيقها على موقعه الخاص، والحصول على نفس النتائج.

من المفهوم أن تطلب منك الشركة عدم مشاركة تقنياتها مع الآخرين، وتوقيع اتفاقية سرية بشأن العمل الذي تقوم به لك، ولكن إذا قمت بتوقيع عقد للخدمات دون حقوق للمنتج (تحسين محركات البحث لموقع الويب الخاص بك)، ففي هذه الحالة يمكن أن تجد نفسك في ورطة خطيرة مستقبلًا.


نحن نعرف شخصًا ما في الداخل

إذا ذكر لك هذه العبارة، فأسقطه من حساباتك بشكل فوري، فجميع موظفي محركات البحث، وعلى رأسها محرك بحث جوجل لديهم اتفاقيات سرية يتم توقيعها عند مباشرة عملهم، وحتى بعد تركهم للعمل ينص على عدم كشفهم عن الآلية المتبعة في ترتيب المواقع على محركات البحث.

وفي حالة الإخلال به من الممكن أن يدخلهم السجن. لذلك، نرى أنّ آلية عمل محركات البحث حتى وإن بدت ظاهرةً ومفهومةً للكثيرين، إلّا أنّ الكثير من الأسرار ما زالت طي الكتمان وستظل، وأي شخص أو شركة ذكرت لك بأنّ له شخص في الداخل يستطيع أن يرفع من تحسين ترتيب موقعك على محركات البحث، فهو كذاب ومخادع.


عدم الرد على أسئلتك واستفساراتك

طالما أنّه لديك عمل على الإنترنت وتعتمد عليه في كسب معيشتك، فإنّ طرح الأسئلة للاطمئنان على عملك هو ما يجب أن يشغل بالك وتفكيرك. لذلك، تعاقد أو ألزم من تتعاقد معه لتحسين موقعك على محركات البحث أن يجب ويتجاوب مع ما يفعله على موقعك، ولديه استعداد لعقد جلسات عمل تعود بالفائدة على الطرفين. هو كطرف مخدم وأنت كعميل يهمه أمر موقعه.

إذا كنت تسأل سؤالًا والحصول على رد شفهي مثل: “لدينا تقنية جديدة وإنّها سر تجاري”، فإنّ ما يقصدونه حقًا هو “نريد منك أن تعتقد أنّنا نعرف ما نقوم به – وأنت لا”، وهذا من شأنه أن يأخذ مجرى مغاير لم تأمله في نهاية الأمر.


العروض المجانية المبالغة فيها

غالبًا ما يستخدم بعض هواة تحسين المواقع لمحركات البحث بعض الأساليب الرخيصة لاستمالتك للتعامل معهم، كأن يرسل لك رسالةً عبر البريد الإلكتروني مفادها أنّه قد زار موقعك ومعجب بما تقدمه من محتوى، ويعرض عليك خدماته بشكل مجاني أو بعروض تسيل لها اللعاب لتحسين موقعك على محركات البحث.

مثل هذه الرسائل تجاهلها بشكل فوري ولا تلقي لها بالًا، فليس هنالك شيء مجاني على الإنترنت، وما تحتاج إليه حقًا بعيدًا عن كلمات الإطراء هو التقييم الجاد والاحترافي لما يحتويه وما تقدمه من منتج، وليس تقارير وهمية يتم إنتاجها ببرامج أو آليات التقييم الآلية المنتشرة على الإنترنت.


تجنب الخدمات ذات التكلفة الرخيصة

يتطلب تحسين موقعك لمحركات البحث شخصًا/شركة من ذوي الخبرة والمعرفة، ومن لديه الصبر الذي يحتاجه لتقييم وتحسين الموقع، ومتابعة الموقع للتأكد من أنّ العمل يسير على ما يرام، يعتبر الاعتماد على أشخاص ممن يكلفون خمسة دولارات أو ما شابهها مغامرةً كبيرةً ومضيعةً للوقت والمال.

خدمات تحسين المواقع لمحركات البحث والاستشارات المرافقة لها وحدها يمكن أن يكلف مئات الدولارات في الساعة، وفي بعض الحالات يمكن أن تصل إلى 1000 دولار في الساعة، ويستغرق الخبراء المحترفون عادةً ساعات طويلة، وأيام لتحليل، وتحسين موقعك لمحركات البحث بشكل صحيح، مع القيام بالعديد من العمليات مثل: البحث والقراءة الجيدين لمحتوى موقعك، ودراسة مجال عملك والمحتوى الذي تقدمه بشكل أكثر تفصيلًا، مع مراعاة ما يقدمه منافسوك أيضًا قبل أن يعرضوا عليك أسعارهم أو أي اقتراح آخر.

كصاحب موقع كثيرًا ما تواجه في بعض مواقع تقديم الخدمات أو مواقع العمل الحر، بعض العروض لبعض المستقلين من الذين يمتهنون هذه المهنة يطلقون على عروضهم أوصافًا خياليةً، ولا يسندها منطق الأعمال الجارية على الإنترنت وحجم المنافسة الموجودة فيه، و هولاء عليك الحذر منهم.

لا ننكر أنّ بعضهم محترفين في مجالهم، ولكن الغالبية العظمى منهم هواة، وليس لديهم الدراية الكافية بهذا المجال ويعتبرون أن مجرد وضع بضع كلمات، أو عبارات كفيلة بتصدر موقعك لنتائج البحث، وهي في الواقع أبعد ما تكون عن الحقيقة، فهذا المجال له خبراءه من الذين يمتلكون تاريخًا من الخبرة والممارسة والسمعة الحسنة، وهذا ما عليك البحث عنه ليتصدر موقعك نتائج البحث في محركات البحث المختلفة، وأهمها العم جوجل.

'); var postContentAdvert1 = $('#post-content-167305-ad-1', postContent); postscribe(postContentAdvert1, "

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); $('> p:nth-of-type(3)', postContent).after(''); var postContentAdvert2 = $('#post-content-167305-ad-2', postContent); postscribe(postContentAdvert2, "\r\n

", {done: function() {if (typeof showAds !== 'undefined') { showAds(); }}}); }); }) (jQuery);

المصدر الاصلي: أراجيك تك

أخبار ذات صلة

0 تعليق