دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

تطبيق Google Photos سيصبح قادرًا على تقييم جودة صورك وفقًا لجماليتها

أردرويد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تطبيقات الصور تساعدك لكنها لا تُخبرك إذا كانت الصور تستحق المشاركة، ويعود مثل هذا القرار إليك، ولكن يبدو بأن جوجل في طريقها لأخذ هذا القرار عنك.

دعنا نفترض بأنك قمت بالتقاط عدة صور متتالية ومتشابهة نسبيًا لأحد أفراد أسرتك وأردت معرفة أيها الصورة المثالية، إن الإجابة على هذا السؤال أمر صعب في ظل وجود عوامل متعددة، ولكن ماذا لو كان بإمكان تقنيات الذكاء الاصطناعي اختيار أفضل صورة بالنسبة لنا.

هذا هو بالضبط ما تحاول شركة جوجل القيام به من خلال تطويرها لتقنية ذكاء اصطناعي تُدعى النظام العصبي لتقييم الصور NIMA بإمكانها أن تكون بمثابة الناقد الفني بالنسبة لك، وتهدف إلى معرفة الصور الأكثر جمالية.

تقنية NIMA الجديدة من جوجل تستخدم مفهوم الشبكات العصبونية العميقة Deep Neural Networks لتقييم الصور على أساس ما تعتقد بأنه يعجبك من الناحيتين الفنية والجمالية.

وقد جرى تدريبها بالاعتماد على بيانات موصوفة ومعنونة من قبل العنصر البشري من أجل التنبؤ بالصور التي قد يُصنفها المُستخدم النموذجي على أنها ذات مظر جيد من الناحية الفنية أو جذابة من الناحية الجمالية، ويعتمد تقييمها على الصور المرجعية في حال كانت متوفرة.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

أما في حال عدم توافرها فإن التقنية تستعمل نماذج إحصائية للتنبؤ بجودة الصورة، وذلك من أجل الحصول على نقاط الجودة التي تتطابق مع الإدراك البشري، حتى لو كانت الصورة مشوهة، ومع الأخذ بعين الاعتبار أن الدماغ البشري يميل إلى تحقيق توازن بين الجودة التقنية والتفضيل الجمالي عند الحكم على الصور.

ويمكن استخدام هذه التقنية لتحرير الصور بذكاء أو زيادة جودتها البصرية أو تعديل الأخطاء المرئية ضمن صورة ما، وتشمل التعديلات أيضًا على توصيات بمستويات مثالية للسطوع والضوء والظلال، وهو يشابه ما توفره أدوات أدوبي المستندة على الذكاء الاصطناعي التي عرضتها في شهر أكتوبر.

ووجدت جوجل بأن الدرجات الممنوحة من قبل نظامها للتقييم مماثلة للدرجات التي قدمها المقيّمون البشر، وتأمل الشركة بأن تتمكن هذه التقنية يومًا ما بمساعدة المُستخدمين في فرز أفضل الصور أو توفير استشارات فورية للمصورين الفوتوغرافيين.

المصدر

المصدر الاصلي: أردرويد

أخبار ذات صلة

0 تعليق