دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

بالجرم المشهود .. آبل تعترف بأنها تلاعبت بأداء هواتف آيفون القديمة مع تبرير غير مقنع

أردرويد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

منذ أكثر من سنة وآبل تعمل على التأثير على أداء هواتف آيفون القديمة، والآن تعترف بذلك.

معروف عن شركة آبل أنها جشعة وطمّاعة؛ على الأقل هذا رأيي، ولكن أن يصل بها الجشع والطمع إلى أن تُضر بعملائها الحاليين بغية دفعهم إلى شراء هواتفها الجديدة، التي لا تختلف عن سابقاتها، بالسعر الباهظ جدًا مقارنة بهواتف أندرويد التي تقدم في معظمها أفضل المواصفات وبسعر لا يتعدى ربع سعر هاتف آيفون؛ فهذا ما لا يمكن التغاضي عنه.

هذا الكلام ليس اتهامًا منّا للشركة، ولكن بعد أن كُشف منذ مدة أنها تقوم عمدًا بالتلاعب بهواتف آيفون القديمة لينخفض أداؤها، اضطرت آبل أمس الأربعاء إلى الاعتراف لموقع TechCrunch بذلك، وهو ما شكل صدمةً قويةً لعشاقها المخلصين، وإبراءً لذمة من انتقدها كثيرًا وكُذّب من قبل أولئك “العشاق”.

بدأت القصة حين اشتكى مالكو هواتف آيفون القديمة من أن أجهزتهم لم تعد تعمل كما في السابق بعد الترقية إلى الإصدارات الأحدث من نظام “آي أو إس” iOS، ثم بدأ الكلام عن أن آبل عمدت إلى إبطاء الهواتف عن قصد طمعًا في أن يقتنعوا بالترقية إلى هواتف iPhone 8 و iPhone X.

وبعد تقديم الدلائل والبراهين من قبل مؤشر الأداء الشهير GeekBench أول أمس الثلاثاء، لم تجد آبل مهربًا من الاعتراف بما فعلته، ولكنها أكدت أنها فعلت ذلك لغيرتها على مستخدميها ليس إلا، وذلك لمنع الهواتف القديمة من التوقف عن العمل على نحو غير متوقع بسبب أن بطاريات الأجهزة أصبحت قديمة.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

ولكن التبرير الذي قدمته آبل لم يُقنع عشاقها الغاضبين. إذ أيًّا كان السبب لا يحق للشركة أن تتصرف نيابة عن المستخدمين وتعمل على التأثير على هواتفهم دون إذنهم. هذا فضلًا عن أن ما قامت به ليس جديدًا، بل إنها بدأت ذلك قبل سنة من الآن، ولكنها تكتمت على الأمر حتى كُشفت.

ويبقى السؤال! ماذا لو كان هناك الكثير من الأشياء التي تُخفيها آبل عن عملائها؟ وإلى متى سوف تستمر في جشعها وطمعها؟

ما رأيك باعتراف آبل؟ هل تبريرها مقنع؟ شاركنا ذلك بالتعليقات.

المصادر: 1، 2، 3

المصدر الاصلي: أردرويد

أخبار ذات صلة

0 تعليق