دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

هاتف Galaxy S9+ يحقق المرتبة الأولى ضمن اختبارات DxOMark

أردرويد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سجل هاتف Galaxy S9+ رقمًا قياسيًا جديدًا في اختبارات DxOMark، بحيث أنه تفوق على iPhone X و Galaxy Note 8 و Google Pixel 2.

خلال شهر أكتوبر الماضي، أعلن مؤشر DxOMark الشهير أن هاتف Google Pixel 2 قد حصل على أعلى تقييم من حيث الكاميرا بالمقارنة مع أي هاتف ذكي اختبرته المنصة، حيث سمحت مواصفات الكاميرا للهاتف بتسجيل 98 نقطة خلال عملية الاختبار، مما جعله يحقق نتيجة أعلى من نتيجة هاتف سامسونج Galaxy Note 8 وآبل iPhone 8 Plus.

وقبل عدة أيام، وعلى هامش مشاركتها في فعاليات المؤتمر العالمي للجوال MWC 2018، كشفت الشركة الكورية الجنوبية عن أحدث هواتفها الرائدة Galaxy S9 و S9+، وبحسب الشركة فإن هذه الهواتف تعمل على إعادة تشكيل طريقة الناس في التواصل والمشاركة وتجربة العالم في عصر ازداد فيه تواصل المستهلكين وتعبيرهم عن أنفسهم أكثر عن طريق الصور والفيديوهات والرموز التعبيرية.

ويبدو أن النتائج قد تغيرت، إذ أعلن مؤشر DxOMark حصول هاتف سامسونج الجديد Galaxy S9+ على أعلى تصنيف فيما يخص اختبارات الكاميرا حتى الآن، بحيث تفوق على Google Pixel 2، وتمكن من تسجيل 104 نقطة في اختبارات المنصة للصور بالمقارنة مع 99 نقطة لهاتف Google Pixel 2، في حين حصل جهاز سامسونج على 91 نقطة فيما يتعلق بتصوير الفيديوهات بالمقارنة مع 96 نقطة حققها هاتف جوجل ضمن مجال الفيديوهات.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

ووفقًا لمنصة DxOMark فإن هاتف Galaxy S9+ لا يمتلك أي نقاط ضعف واضحة في مجال الكاميرا، ولديه أداء جيد للغاية في جميع فئات الاختبارات المتعلقة بالصور والفيديوهات، مما يجعله خيارًا مثاليًا لأي من مستخدمي الهواتف المحمولة الذين يريدون أفضل جودة صور ثابتة ممكنة دون التضحية بالفيديوهات في جميع ظروف الإضاءة والتصوير.

وللتوضيح فقد أشارت اختبارات DxOMark إلى تمكن الهاتف من توفير صور جيدة جدًا في ظروف الإضاءة المشرقة والمشمسة، مع ألوان مشرقة وحية، كما ساعدت ميزة التقليل من الضوضاء بالحفاظ على التفاصيل، جنبًا إلى جنب مع تقديم الكاميرا المزدوجة أداء مثير للإعجاب في ظروف الإضاءة المنخفضة.

المصدر

المصدر الاصلي: أردرويد

0 تعليق