كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور

المزيد من الناس يشترون هواتف معاد تجديدها

أردرويد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شركات تصنيع الهواتف الذكية تلقي باللوم على الأجهزة القديمة التي لا تزال تحظى بشعبية كبيرة عندما يتعلق الأمر بانخفاض المبيعات.

شهد عام 2017 إصدار الشركات المصنعة للعديد من الهواتف الممتازة، لكنه أظهر وجود تحول حاد جدًا في تكلفة الأجهزة الذكية، بحيث طرحت شركة آبل هاتفها الذكي iPhone X بتكلفة غير معتادة تصل إلى حوالي ألف دولار أمريكي، إلى جانب طرح سامسونج وجوجل لهاتفي Galaxy Note 8 و Pixel 2 XL بتكلفة تصل إلى حوالي 950 دولار أمريكي.

وفي حين أن هذه الهواتف تعد أجهزة رائدة بكل معنى الكلمة، إلا أن تكلفتها تشكل عبئًا كبيرًا على مستخدمي الهواتف الذكية، مما دفع العديد من المستخدمين إلى خيار شراء هواتف معاد تجديدها ومملوكة مسبقًا، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته صحيفة وول ستريت جورنال Wall Street Journal.

ومن خلال التقرير توضح الصحيفة أن ما يحصل حاليًا ضمن سوق الهواتف الذكية يشبه ما هو حاصل ضمن سوق السيارات، بحيث أن المستهلك يرغب بقيادة سيارة مرسيدس، لكنه غير قادر على دفع تكلفتها المرتفعة مما يدفعه إلى الانتظار عدة سنوات أو التفكير بشراء الموديل الأقدم، وذلك يعني أن عقلية المستخدم أصبحت تتبع نفس الأسلوب فيما يتعلق بالهواتف والسيارات.

وعلى صعيد متصل، توضح شركة أبحاث السوق Counterpoint أن هناك جهازًا واحدًا معاد تجديده على الأقل من أصل كل 10 أجهزة تم بيعها في جميع أنحاء العالم، وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار أن تكلفة الهاتف المعاد تجديده أقل من تكلفة الهاتف الجديد بعدة مئات من الدولارات، وأن الشركات المصنعة تولد أكبر هوامش أرباح من خلال مبيعات الأجهزة الجديدة.

وخلال الربع الرابع من عام 2017، شهدت شحنات الهواتف الذكية الجديدة انخفاضًا تاريخيًا وبلغت مبيعاتها للمرة الأولى أدنى مستوياتها على الإطلاق، وبالإضافة إلى إقبال المستهلكين على شراء الأجهزة المستعملة والمعاد تجديدها، فإن تقرير وول ستريت جورنال يوضح أن عروض شركات خدمات المحمول قد أثرت في ذلك أيضًا.

المصدر

المصدر الاصلي: أردرويد

أخبار ذات صلة

0 تعليق