دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

مستقبل شركة ZTE لا يزال غير واضح بعد رفض الكونغرس الأمريكي لقرار التسوية

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قد تكون شركة ZTE الصينية المتخصصة في صناعة معدات الإتصالات في مأزق على كل حال. وإفترضت الشركة أنها أصبحت بخير بعد إبرام صفقة أولية تقضي بدفع غرامة مالية قدرها 1 مليار دولار أمريكي، وإستبدال مجلس إدارتها وتعيين مراقب أمريكي للإشراف على عمليات الشركة، ولكن الكونجرس الأمريكي فكر بخلاف ذلك.

صوت أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بداية هذا الأسبوع لصالح مشروع قانون دفاعي شامل يشمل فسخ الاتفاق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارة ZTE.

ذكرت وكالة الأنباء رويترز أن كلا من الجمهوريين والديمقراطيين أعربوا عن مخاوفهم الأمنية إزاء إثنتين من الشركات الصينية، ويتعلق الأمر هنا بكل من ZTE و Huawei. وافقت الشركة الأولى على دفع غرامة بقيمة 1 مليار دولار ووضع 400 مليون دولار في حساب الضمان كجزء من التسوية التي تم التوصل إليها في وقت سابق من هذا الشهر.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

الحظر المفروض على شركة ZTE يمنع حاليا الشركة من شراء المكونات من الشركات الأمريكية، بما في ذلك المعالجات من شركة كوالكوم. وحسب وكالة الأنباء رويترز، فمن المتوقع أن يضغط دونالد ترامب على الجمهوريين في مجلس النواب ويجتمع مع أعضاء مجلس الشيوخ هذا الأسبوع.

إن منع ZTE من شراء المكونات من الشركات الأمريكية قد يضع الشركة على حافة الإفلاس لأن هذا الأمر يضع مكانة شركة ZTE جنبا إلى جنب مع علامتها التجارية الفرعية Nubia في سوق الهواتف الذكية على المحك. مستقبل الهاتف الرائد ZTE Nubia Z18 هو أيضا غير واضح، حتى لو ظهر الهاتف بالفعل في مجموعة من الصور الواقعية قبل أسبوعين.

 

المصدر الاصلي: إلكتروني

أخبار ذات صلة

0 تعليق