دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

رقاقة Apple T2 لن تسمح لمحلات التصليح غير المعتمدة بإصلاح MacBook الخاص بك

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رقاقة Apple T2 الأمنية المدمجة في كل من MacBook Pro و MacBook Air و iMac Pro و Mac Mini ضرورية للعديد من الميزات التي تقدمها هذه الأجهزة، بما في ذلك القدرة على تشغيل المساعد الرقمي Siri عن طريق الأمر الصوتي ” Hey, Siri “، ومستشعر بصمات الأصابع Touch ID. ومع ذلك، فإن رقاقة الأمان هذه تساعد أيضا شركة آبل على تقييد أجهزتها والتحكم فيها من خلال منع محلات الطرف الثالث المتخصصة في إصلاح الأجهزة من إصلاح الأجهزة المزودة بهذه الرقاقة.

لقد أكدت شركة آبل رسميًا الآن أن رقاقة الأمان Apple T2 تقوم بسلسلة من التشخيصات بعد عملية الإقلاع الأولى بعد أن يتم تغيير عنصر معين في الجهاز، وإذا عثرت على مكون غير مصرح به، فإنها تؤثر على الجهاز بأكمله مما يجعله غير قابل للإصلاح.

يجب أن تكون قطع الغيار المستخدم مقدمة من أحد مراكز التصليح المعتمدين من قبل شركة آبل، ويحتاج الشخص الذي يقوم بإصلاح الأجهزة إلى تشغيل برنامج تشخيص خاص والذي لا يمكن الوصول إليه إلا من قبل مراكز التصليح المعتمدة من قبل شركة آبل أو المتاجر التابعة للشركة، على الأقل وفقا للوثيقة الرسمية التي أدلت بها شركة آبل.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

تعرض الوثيقة الشاشة، واللوحة الأم، والغطاء العلوي، ومستشعر بصمات الأصابع من أجل MacBook Pro والذاكرة التخزينية لجهاز iMac Pro. هذه هي المكونات الأساسية، والتي لا يمكن إستبدالها من قبل مراكز التصليح غير المعتمدة. وينطبق الشيء نفسه على MacBook Air 2018 و Mac Mini 2018 اللذان تم إصدارهما مؤخرًا.

قد تكون هذه مجرد خطوة أخرى لضمان إصلاح منتجات آبل في مراكز تصليح معتمدة أو محاولة الحصول على بعض حصة السوق من خدمات الإصلاح التابعة لجهات خارجية. ومما زاد الطين بلة، لم تحدد شركة أبل بعد متى يكون ” مفتاح القتل | Kill Switch ” مفعلاً وما هي المنتجات التي تحتاج إلى برنامج التشخيص لتشغيلها بعد خضوعها للإصلاح.

 

 

المصدر الاصلي: إلكتروني

أخبار ذات صلة

0 تعليق