كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

اختتام دورة البحث العلمي ” من الأساسيات إلى التطبيق والابتكار” في “شومان”

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي – اختتمت في منتدى عبد الحميد شومان الثقافي، أول من أمس 31 (آذار) مارس، فعاليات دورة “البحث العلمي: من الأساسيات إلى التطبيق والابتكار”، والتي قدمها المدرب الدكتور سامر العياصرة.

واشتملت فعاليات الدورة، التي استمرت ثلاثة أيام، بمشاركة 35 مشاركاً من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، على تمارين عملية لعدد من المشاريع البحثية والعلمية، إلى جانب تعريف المشاركين بآلية البحث العلمي وتطبيقاته.

وعن الدورة وأهميتها، قال الدكتور العياصرة  إن “هذه الدورة، هي دورة أساسية في البحث العلمي، قدمنا فيها معرفة وإطار عام للبحث العلمي، بالاضافة إلى عناصر البحث العلمي وخطوات إجراء البحوث العلمية في الجانب الإنساني”.

وأضاف العياصرة “كما تناولنا في هذه الدورة ما يقارب 20 عنوانا، حول كيفية كتابة البحث العلمي من العنوان إلى الملاحق”.

وتناول المدرب العياصرة كذلك، المهارات المتعلقة بالباحث، والمتمثلة بقدرته العقلية من فطنة وذكاء وإدراك، والقدرة على الجمع والتحليل، إضافة إلى  امتلاكه المهارات المعرفية في عملية البحث.

وبحسب العياصرة، فأن الدورة ركزت على مجموعة من المفاهيم ذات العلاقة في البحث العلمي، مثل “الابداع، الابتكار، الاكتشاف، آلية توثيق المراجع، قوائم المصادر والمراجع”.

وركزت الدورة على عدة محاور رئيسية، منها :” أنواع ومراحل البحث، منهجيات وأدوات البحث العلمي، علاقة البحث العلمي بالقطاعات المختلفة والمجتمع المحلي، معامل الأثر وأخلاقيات البحث العلمي. 

كورس دراسة اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

كما استعرضت الدورة المفاهيم ذات العلاقة بالبحث العلمي مثل “نشر الابحاث، براءات الاختراع، التتجير”، إلى جانب دور المكتبات في دعم وتسهيل عملية البحث العلمي.

بدورها، أكدت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، على أهمية الدورات التدريبية لإكساب المشاركين الخبرة والمهارة في مجال البحث العلمي.

وأشارت قسيسية إلى أن المؤسسة تعمل على تنفيذ العديد من البرامج والانشطة التدريبية التي تساهم في تنمية مهارات الباحثين العلمية وتطوير المهارات الانسانية واساليب التدريب والتعليم لديهم.

وفي ختام الدورة نفذ المشاركون تطبيقاً عملياً حول البحث العلمي والابتكار، ثم سلم العياصرة الشهادات للمشاركين.

مؤسسة عبد الحميد شومان؛ مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي، الأدب والفنون، والابتكار المجتمعي.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق