كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

قمة BIG by Orange : ” حتى نضع النقاط على الحروف في بيئة ريادة الاعمال الاردنية ” – صور

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

على مدار يوم كامل اجتمع حوالي 300 خبيرا ورياديا ومسؤلين من بيئة ريادة الاعمال الاردنية لـ ” يضعوا النقاط على الحروف ” في موضوعة الريادة وبيئتها المحلية نحو مزيد من التطور والبناء على ما تم انجازه ضمن هذا المفهوم خلال السنوات العشر الماضية.

وجاء اجتماع هؤلاء الخبراء والرياديين ضمن فعاليات قمة ““BIG by Orange في مجمع الملك حسين للأعمال، التي انعقدت بتنظيم واستضافة شركة اورانج الأردن، التي استقطبت ايضا ضمن الحضور والمشاركة ممثلين عن شبكة Orange FAB من جميع أنحاء العالم، ومستثمرين في مختلف القطاعات ذات الصلة.

وشهدت القمة – التي انعقدت تحت رعاية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام وحضور رئيس مجلس ادارة شركة ” اورانج الاردن” الدكتور شبيب عماري، حوارات ونقاشات جادة بحثا عن سبل لتطوير ريادة الاعمال الاردنية والارتقاء بها لتكون عاملا مساعدا في تحسين الاقتصاد الذي يعاني من مشاكل لعل ابرزها المديونية وقلة الموارد الطبيعية وبطالة تجاوزت نسبتها الـ 18%.  

واكد المؤتمرون ضمن الجلسات والكلمات المنفردة والعروض على اهمية ريادة الاعمال في الاقتصاد ومساهمتها في تحسين الحياة الاقتصادية والاجتماعية للدول وفي مجال التوظيف، كما اكدوا على اهمية مساعدة ودعم الشباب وتوفير الارشاد والتوجيه اللازم من جميع الجهات المعنية وحاضنات الاعمال والشراكة بينها وبين المعنيين في القطاع ليتمكن هؤلاء الشباب من سلوك الطريق الصحيح لتحويل افكارهم الى مشاريع انتاجية.

واكد الخبراء ايضا على اهمية التنسيق والشراكة بين جميع الجهات المعنية بريادة الاعمال، والتوجه لبناء منصة او رسم خارطة طريق واضحة تضم كل من له علاقة بيرادة الاعمال، لتكون هذه المنصة دليلا ارشاديا وموجها ومظلة جامعة ليرادة الاعمال في المملكة.

كما اكد الخبراء على اهمية تطوير النظام التعليمي في المملكة ليكون مواكبا للتطورات التقنية الحاصلة والتطور في مفاهيم ريادة الاعمال، وتحسين نوعية الخريجيين من خلل التدريب والتزود بالمهارات اللازمة حتى يتمكنوا من الالتحاق بالشركات الريادية او بناء شركات ناشئة من الصفر.

وتضمنت القمة الجلسات التالية : جلسة  (البيئة المحيطة بالمشاريع الناشئة بالأردن) والتي هدفت الى وصف النظام البيئي المحيط بالمشاريع الناشئة بالأردن من جهة الخصائص، الفاعلين، الاستثمارات والتوجهات، وجلسة  (استراتيجيات التعاون بين الشركات الناشئة ومشاريع الأعمال) وجرى خلالها يتم خلالها بحث كيفية تشجيع مشاريع الاعمال للعمل مع المشاريع الناشئة وتحديد التحديات وكذلك مشاركة توقعات كلا الطرفين، وجلسة  (قصص نجاح عالمية ومحلية) حيث جرى الاستماع الى قصص نجاح 6 من أصحاب المشاريع الناشئة مع الاجابة على أسئلة الحضور، وجلسة (الفرص الاستثمارية العالمية والمحلية) وهدفت الى تعريف الشركات الناشئة الاردنية على فرص استثمارية عالمية ومحلية. 

وقال الرئيس التنفيذي لـ “اورانج الأردن” جيروم هاينك في كلمته خلال افتتاح القمة أنه تم اختيار المملكة لانعقاد القمة للمرة الأولى فيها كونيوم كامل باقة في مجال ريادة الأعمال، مشيراً إومسلى أن استضافة الشركة لهذه القمة جاء ايماناً منها بالأهمية الكبيرة لريادة الأعمال ودومعنيا ورها الرئيسي في دعم الاقتصاد من خلال خلق فرص العمل ومساهمتها بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف أن تنظيم اورانج الأردن لهذا الحدث الهام جاء ضمن التزامها بدعم الرياديين محلياً وعالمياً، واتاحة الفرصة لهم لربط الشركات الابتكارية الناشئة محلياً وعالمياً مع المستثمرين المحتملين المهتمين، حيث سيتم اتاحة المجال للريادين بتقديم عروض تفصيلية عن مشاريعهم ومناقشتها تفاعلياً معهم، وبذلك تسهم الشركة بسد الفجوة بين احتياجات وتوقعات الشركات الناشئة والمؤسسات وبالتالي دعم قطاع الريادي في الأردن.

وتحدث هاينك عن برنامج الشركة الموجه لتسريع نمو الأعمال والشركات الابتكارية الناشئة BIG وقال:” نفتخر في اورانج الأردن بمستوى الشركات الابتكارية الناشئة التي تنضم إلى برنامج BIG، حيث أثبتت جميعها بأنها قصص نجاح، كما كانت قادرة على الاستفادة من البرنامج، مما أدى إلى تطوير أعمالها والارتقاء بها وتقديم خدمات جديدة في السوق”.

واعتبر المشاركون أن هذه القمة التي نظمتها اورانج الأردن تعد فرصة حقيقية أمام الريادين حيث أتاحت المجال أمامهم للالتقاء مع نخبة من المستثمرين المحتملين، الأمر الذي سيسهم في تسهيل اتخاذ القرار الاستثماري من قبل الشركات في المشاريع الريادية الخلاقة وبالتالي انعكاسه الايجابي على قطاع تكنولوجيا المعلومات المحلي ومن ثم على الاقتصاد بشكل عام.

كورس دراسة اللغة الانجليزية في جامعة بانجور البريطانية

وتماشياً مع خطة اورانج الأردن الاستراتيجية الخمسية“Essentials 2020” واستلهاماً من خطتها للمسؤولية الاجتماعية وخطتها للمسؤولية الريادية، فإن اورانج الأردن تعترف بدورها كمواطن محلي واعٍ في المجتمع وبكونها جزءاً لا يتجزأ من المجتمع المحلي، حيث تلتزم بإحداث تغييرات وفوارق إيجابية في التطور الاجتماعي من خلال عدة طرق، أهمها دعم الرياديين والفئة الشبابية وتعتبر هذه القمة مساهمة من قبل Orange الأردن لتعزيز قطاع الريادة في المملكة. يذكر أن برنامج BIG الذي أطلقته اورانج الأردن أواخر عام 2015، قد قدم المساندة للعديد من الرياديين الشباب لتحويل أفكارهم لمشاريع على أرض الواقع وذلك من خلال تقديم النصح، الإرشاد والدعم الفني لهم.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

0 تعليق