دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

ضيف آلي مميز في قمة BIG by Orange

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي – ابراهيم المبيضين

سعد عشرات المشاركين في قمة BIG by Orange التي انعقدت يوم الاربعاء الماضي لمناقشة واقع وبيئة ريادة الاعمال الاردنية، بتواجد ” أول انسان آلي في الاردن” في جناح خاص، حيث توافد الشباب والرياديون والحضور لمقابلة الرجل الالي والحديث معه واخذ الصور التذكارية. 

وقد تواجد أول انسان آلي في الاردن والذي يحمل اسم  بيبر (Pepper) في جناح خاص لجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا ضمن الاجنحة التي تواجدت على هامش فعاليات المؤتمر الذي استقطب نحو 300 مشاركا وخبيرا ورياديا، حيث تلاقت اهداف المؤتمر مع تواجد هذا الروبوت حيث كان معظم الرياديين والشركات والخبراء المتواجدين في المؤتمر من القطاع التقني. 

وجاء تواجد الرجل الالي بالتنسيق والتعاون بين جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وشركة ” اورانج الاردن” المنظمة للمؤتمر، حيث لقي تواجده ترحيبا وتفاعلا كبيرا لا سيما من قبل اشلباب والرياديين ممن كانوا يتطلعون للقاء اول انسان الي يتواجد في الاردن. 

وكانت جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا اعلنت بداية العام الحالي عن ادخال أول انسان آلي للخدمة في الجامعة، حيث تم استقدام الإنسان الآلي بيبر (Pepper) وهو ياباني الصنع، إلى الجامعة من خلال العلاقات القائمة بين الأردن واليابان، وبجهود من سمو الاميرة سمية بنت الحسن / رئيس مجلس أمناء الجامعة.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

ويعتبر هذا الروبوت لامثيل له في الأردن، كونه أول روبوت ذكي على هيئة بشرية، وقد استطاع طلبة الجامعة وبإشراف أساتذتهم برمجته وبرمجة لغاته، وقد أدهش العمل الذي قام به طلبة الجامعة الخبراء الذين اعتبروا هذا العمل إنجازاً عظيماً للطلبة.

واعلنت جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا أنه تم تعيين (بيبر) موظفاً في الجامعة وأصبح واحداً من أسرة الجامعة، وعنصراً فاعلاً في إجراءات البحث العلمي وفي تدريب الطلبة على تجربة صنعه وتطويره، وبذلك يكون (بيبر) أول إنسان آلي يدخل الخدمة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا.

هذا وسيقوم طلبة الجامعة بتطوير نسخة عربية من برمجته ليتم عرضها على طلبة المدارس الأردنية لتشجيعهم على دخول هذا الميدان العلمي.

ويُعد الروبوت (بيبر) أول روبوت عالمي مصمم للعيش مع البشر، حيث يستطيع التعرف على الوجوه والكائنات التي حوله وتمييزها بأسمائها، وهو أيضاً أول روبوت قادر على التعرف على عواطف الأنسان وتمييزها، وبناءً على ذلك يُغير تصرفاته وطريقة حواره مع الشخص المتفاعل معه، ويتم التفاعل مع الروبوت بطرق شتى كالصوت واللمس.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق