دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

تعرف على المشاريع الاكثر ابتكارا والتي لمعت في مؤتمر ” فاي للعلوم”

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي – ملاك الأعمر

خلال الشهر الماضي انعقد في عمان  واحد من اكبر المنتديات العلمية في الاردن التي تركز على الابتكار والبحث العلمي والاختراع، وهو ” مؤتمر فاي للبحث العلمي والابتكار الذي ينعقد برعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيسة الجمعية العلمية الملكية. 

وجمع المؤتمر – الذي تنظمه مؤسسة فاي للعلوم في دورته الثالثة – ما يزيد عن 35 عالمًا وبروفيسورًا وباحثًا من نُخبةٍ عُلماء الأُردُن والمنطقة العربية والعالم، وبحضور اكثر من 800 طالبا وطالبة يسعون الى العلم والمعرفة والابتكار.

وضمن الفعاليات الرئيسية للمؤتمر العلمي الكبير جرى تنظيم مسابقة فاي للبحث العلمي والابتكار بعد النجاح الباهر لمسابقة فاي للبحث العلمي والابتكار الأولى، وقد تأهّلت 9 فرق للمسابقة العام الحالي ضمت نخبة من المُتسابقين العرب المُبدعين الذين يعملون بجدّ لإيجاد حلول علمية تطبيقة مُبتكرة لمُشكلات وتحديات يشهدها عصرنا. 

وقال المسؤول عن تنظيم مسابقة فاي للبحث التطبيقي والابتكار اياس شقور عن هذه المسابقة أنه تم العمل عليها منذ ما يقارب 6 شهور ، حيث عملت مؤسسة فاي على إطلاق هذه المسابقة كنوع من أنواع نشر البحث في المجتمع وتشجيع الشباب ممن يبلغون من العمر 18-30 عام على تطبيق أفكارهم العلمية على أرض الواقع ، وانضم لهذه المسابقة 150 شاب وشابة من مختلف الأعمار ، وبدأت هذه المسابقة في عقد دورات وورشات عمل لمدة 6 أسابيع بما يقدر 5 ساعات للدورة الواحدة لجعل الشباب يفهمون معنى كلمة علم وبحث والفائدة وراء دمج العلوم في المجتمعات ، واعطاؤهم مشاريع تخرج علمية لطلبة انهوا مرحلة الدكتوراة حيث يقوم الشباب فيما بعد بقرأتها وتلخيصها عدا عن تدريبهم على رؤية تحديات العالم ومشاكله وايجاد حلول لمواضيع مختلفة بها عقبات مثل مواضيع الطاقة والأدوية والمياه وغيرها

. ثم تم تقليص هذا العدد من الطلبة ووضع الطلبة ذات الاهتمامات الواحده والأفكار المختلفة في فريق واحد فأنتج بهذه المحصلة 8 أفرقة مختلفة يضم الفريق الواحد 2-6 أشخاص يعملون معاً كفريق واحد..

بدأ هؤلاء الشباب على تنفيذ مشاريع مختلفة في مجالات متنوعة ليكونوا مستعدين لهذه المسابقة التي ستربح من خلالها 3 مشاريع فقط..حيث تحصد المراكز الثلاث الأولى نفس الجائزة التي تبلغ 4500 دولار مقدمة من الاتحاد الأوروبي كتمويل لهم ليطوروا مشاريعهم ويتم تعريف المتسابقين الثمانية على مؤسسات وشركات لإشهار البحث التطبيقي والمشاريع التي نفذوها علهم يجدون من يتبنى مشاريعهم ..

” هاشتاق عربي” تستعرض اليوم هذه المشاريع الابتكارية التي شاركت في المسابقة: 

1_التصنيف بإستخدام التعليم العميق 
Recognition using deep learning
فريق “RUDL”
وهو فريق مكون من طالبين تخرجا من قسم الهندسة كمشروع تخرج لهم حيث عمل المهندس عبدالله العجلوني والمهندسة وعد عياد على صناعة جهاز يشبه غرفة التفتيش المصغرة تحتوي كاميرا مع متحكم يعمل باستخدام خوارزمية معينة على أخذ صورة عن طريق الكاميرا في داخل الجهاز وارسالها للمتحكم وتحليل هذه المادة وتحديد نوع هذا المنتج هل هو حديد/ خشب/بلاستك …أو تحديد أي مادة صناعية أخرى ويستخدم بداخل الشركات الكبيرة لتسهيل عملية فصل المواد ذات النوع الواحد ..

2_شحن السيارات الكهربائية 
Energinees
فريق “WECS”
عمل المهندسون علي ارجوب وجهاد أديب ومالك ابو رداحة وتولين بلول وراشد صالح ومحمد لافي على مشروع يعمل على شحن السيارات الكهربائية باستخدام الطاقة المتجددة ؛ إذ أن شبكة الكهرباء لا تتحمل الحمل الكبير عليها من هذه السيارات وبالتالي سوف تزيد عدد محطات الشحن اللازمة لهذا العدد الكبير منها مما سيؤدي لزيادة سعر التكلفة على أصحاب هذه المركبات ، وهنا قام المهندسون بإنشاء نظام شمسي يقوم بشحن هذه المركبات باستخدام الطاقة المتجددة بشكل مباشر ، عن طريق التنبؤ بالطقس للأيام القادمة ، فهذا الجهاز سيخبرك بأن اليوم التالي يوم مشمس وستصل الشمس حدها الأعلى في الساعة 12 ظهراً تقريباً فاذهب واشحن سيارتك بهذه الفترة لأن الشمس ستزود المحطة بطاقة كهربائية كبيرة.. وسيتم تزويد المستخدم بتطبيق على الهاتف الذكي، يرسل له الوقت المناسب لشحن السيارة ، ويحدد كم من الكهرباء سيارتك بحاجه لها، والمكان المناسب والأقرب اليك لشحن سيارتك ،وكل هذه الخيارات متاحه بفضل نظام المعرفة والتنبؤ بالطقس اللذي سوف تزوده به السيارة الكهربائية ..وبهذا يقل الطلب على محطات الشحن الكهربائية مما يوفر التكلفة والوقت لك ولسيارتك .

3_الشجرة صديقة البيئة والإنسان 

 SOS team 

عمل الشابان سند الكسواني وبشر نجم اللذان انهيا الثانوية العامة مؤخراً من مدارس الحصاد الدولية على مشروع شجرة صناعية تسحب الهواء في الشوارع وتنقيه باستخدام طرق وآليات ذات كفاءة عالية بمساعدة نظرات فيزيائية بحته  مثل آلية أنبوب الاختناق المصمم على مبدأ برنولي وظاهرة فنتشوري باستخدام الكهرباء السكونية التي تستخدم لتنقية الهواء من البكتيريا وأي ملوثات اخرى وتعمل الشجرة باستخدام الطاقة المتجددة ، يتم صنعها كشجرة صناعية لتضم أنابيب ساحبة للهواء وادوات تنقية وهي ذات شكل جميل مشابهة تماماً للشجر الطبيعي في الشوارع عدا أن هذه الشجرة ستكون مدعمة بجهاز لوحي وشاشة تفاعلية توفر خدمات للناس مثل هاتف للاتصال بحالة الطوارئ ومدخل لشحن الهاتف وتطبيق يقرأ حالة الطقس اليومية ويتنبأ بالطقس لطيلة أيام الأسبوع وبهذا فإن هذه الشجرة صديقة للبيئة وكذلك صديقة للإنسان.. 

4_مطرة المياه الذكية 

Magnos smart water bottle 

 Magnos team 

 عمل هذا الفريق المكون من المهندس أحمد النابلسي والمهندسة لينا أبو فرسخ والمهندس باسل هاشم.. على هذا المشروع اللذي يستهدف الدول الفقيرة التي تعاني من شح المياه ، اذ أن هذه الدول يوجد بها الكثير من مصادر المياه غير الصالحة للشرب عدا عن انتشار مطرات المياه البلاستيكية المضرة للبيئة وللصحة ، ولهذا عمل المهندسون على ايجاد حل لهذه المشكلة وهي مطرة المياه الذكية، التي يمكن تعبئتها من أي مصدر مائي غير صالح للشرب عدا المياه الملحية مثل مياه البحر، يمكن ملأ هذه العبوه من مياه الصنبور ، مياه الأنهار ،مياه المطر .. وسيعمل جهاز التنقية المكون من الكربون الفعال على تخليص المياه من البكتيريا والمعادن الثقيلة والمواد الكيميائية بالاضافة لكونها صديقة للبيئة اذ لا تضم أي نسبة من البلاستيك..تحتوي هذه المطرة على قطن وضوء من الأشعة فوق بنفسجية ” جهاز UV” يعمل على تعطيل DNA البكتيريا بعد تسليطه عليها دون أن تتفعل مرة أخرى وسيراميك لمنع التكاثر للبكتيريا ولتحتفظ الماء ببرودتها ومن الخارج ستتكون من شبكات من الستانلس ستيل لتكون مضادة للكسر ، هذه المطرة صالحة للاستخدام لمدة 500 يوم تقريباً من الاستعمال الشخصي بفرض شرب 8 كاسات ماء يومياً وبعد انتهاء المدة المقررة يتم تغير فلاترها فقط دون الحاجه لتغييرها بالكامل وتكلفتها تعد بسيطة لميزاتها وفي متناول الجميع ..

5_جهاز لتنظيف الخلايا الشمسية آلياً

فريق CR_BIG

عمل الفريق المكون من المهندس ابراهيم ضمرة والمهندسة غدير أبو شيخ  على روبوت آلي يقوم بتنظيف الخلايا الشمسية تلقائياً ، اذ تقل كفاءة الخلايا الشمسية من الأغبرة ودرجة الحرارة المرتفعة والهواء الملوث ، وهنا وجد الفريق حل لهذه المشكلة من خلال روبوت يتم شحنه ذاتياً من خلال خلية خاصة به تشحن باستخدام أشعة الشمس، ويعمل هذا الرجل الآلي بناءً على تعليمات يقوم المستخدم بتعبئتها بداخله باستخدام تطبيق خاص به يعبأ من خلاله معلومات مثل كم مرة تريده أن يُنظف أسبوعياً وسرعة الفرشاة المستخدمه للتنطيف والمصنوعة من ألياف رقيقة حتى لا تخدش سطح الخليه ويستطيع الروبوت اخبارك بدرجة الحرارة في الجو وبمقدار سرعة حركة الرياح خلال الأسبوع لتعلم لأي مدى تريد من هذا الروبوت أن يعمل حيث أنه يستطيع العمل لساعات طويلة وينظف سطح الخلايا الشمسية بالكامل دون الحاجه لجهد من المستخدم فكل ما عليك تعبئة التعليمات التي تريدها من هذا الرجل الآلي وسيعمل بناءً عليها، وبهذا تبقى كفاءة خلاياك الشمسية كما هي فلا تضطر لتغييرها ابداً وتوفر على نفسك هذا العمل الشاق بأن تقوم بتنظيفها بنفسك خاصة في أيام الشمس الحارقة أو الرياح القوية. 

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

6_الأنبوب الموفر الذكي

Water watt

عمل المهندس شادي الزعبي وهو مهندس مواد وعضو مؤسس في جمعية المخترعين الأردنيين ومدرب في منظمة ديود للإبتكار على الاستفادة من الطاقة الضائعة من تدفق المياه داخل الأنابيب التي تعتمد على الجاذبية الأرضية عن طريق جهاز على شكل أنبوب ” ماسوره” يتم تركيبه بدل من أنابيب المياه هذه فيجمع كل الطاقة المهدرة التي تساعد في إضاءة مصباح صغير .

يقول المهندس شادي أن ارتفاع عدد السكان في الأردن سبب زيادة الطلب على الموارد وخاصة الطاقة مما أدى لزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في المملكة بفضل توليد طاقة كهربائية من استخدام الديزل والغاز ، وهنا يعمل هذا الأنبوب على جمع هذه الطاقة المهدرة وتحويلها لمحطات توليد الكهرباء في كل منزل مما يوفر طاقة ويقلل من فاتورة الكهرباء للمنازل ويقلل من مشكلة زيادة ثاني أكسيد الكربون لأنه لا داعي لاستخدام الديزل أو الغاز لتوليد الطاقة بعد اليوم ..

7_فحص توافقية الدم بدقائق معدودة 

Crosseva team 

عملت طالبة الماجستير بعلم الأحياء الدقيقة بتول السرطاوي والمهندس عمر الصغير والمهندسة ويمنى حجار والصيدلانية سارة جالوقة سوياً على هذا المشروع ، وهو جهاز يقوم بفحص توافقية الدم بين المريض ” المستقبل” والمتبرع ” المرسل” ،حيث أن فحص التوافقية لتجنب الرفض المناعي يتم على عدة مراحل تحتاج ما بين 30-60 دقيقة وفي هذه الاثناء قد يكون المستقبل قد توفى أو نزف الكثير من الدم أو أصيب بحالة فقدان وعي ، ولهذا فإن الجهاز اللذي عمل المخترعون على إيجاد حل لهذه المشكلة عن طريق اختصار هذه المراحل بجهاز صغير يستخدم تكنولوجيا “Microfluidic Chip” يختصر هذه المراحل بمرحلة واحدة فقط ، اذ يتم وضع نقطة من الدم المريض ونقطة من دم المتبرع على شريحه بداخل هذا الجهاز اللذي يعمل كحاضنة وكقارئ لمقدار تخثر الدم ” هل يوجد توافق أو لا يوجد توافق ” في مدة اقصاها 15 دقيقة وهنا سيتم التعرف اذا ما كان المستَقبل قادر على ادخال هذا الدم الى جسده من المرسل أو لا بدقائق معدودة قد تنقذ حياته.. 

 

8_تذكر موعد تعاطي دوائك مع هذا التطبيق 

Minipharmacy 

RX_Stars team

عمل الطالبان أمجد خوالدة وهو طالب صيدلة والطالبة هناء جواد طالبة دكتور صيدلة على هذا المشروع اللذي سيساعدك على تحقيق أكبر استفاده من دوائك،اذ أنه انتشرت بالآونه الأخيرة مشكلة فشل العلاج الطبي واللذي سببه عدم التزام المريض بمواعيد الدواء المحدده له، يقوم هذا التطبيق بتذكيرك عن طريق معلومات أنت تعبئها وفق لتعليمات الطبيب ، وسيفضل هذا الجهاز يصدر صوت لحين تأكده بأنك أخذت حبة الدواء المقررة باستخدام تكنولوجيا خاصة ، هذا الجهاز سيكون الحل الأفضل لمشكلة عدم التزام المرضى بالأدوية وبالتالي فشل العلاج الطبي اللذي يموت بسببه ألاف الأشخاص سنوياً

وبعد عرض المشاريع قامت لجنة الحكم المكونة من مهندسون ومخترعون يعملون في جامعات أجنبية بجمع نقاط لكل فريق إذ أن 75% من الرأي يكون لهم و25% رأي الجمهور عن طريق التصويت باستخدام website معين ، ويتم جمع النقاط من بناءً على عدة بنود أهمها هل هذا المشروع مفيد حقاً للبشرية ؟،هل هو يحل المشكلة بطريقة ذكية ، وبنود أخرى يضع الحكام العلامات بناءً عليها ومن خلال الموقع الالكتروني يجيب المصوتون لأسألة مشابهه بناءً على ما سمعوه من المتسابقيين ..وفي نهاية مؤتمر فاي تم الإعلان عن الفائزين باعتبارها أكثر مشاريع حلت مشاكل فعلية بطرق ذكية بمبلغ 4500 دولار بالإضافة أنه سيتم تبني هذا المشروع والعمل على تطويره ..

والمشاريع هي 

المركز الأول 1_فحص توافقية الدم بدقائق معدودة

المركز الثاني 2_الشجرة صديقة البيئة والإنسان 

المركز الثالث 3_الأنبوب الموفر الذكي ..

حيث حصلت هذه المشاريع على الجائزة نفسها سلمها المدير التنفيذي لمؤسسة فاي للبحث العلمي والإبتكار، أما المشاريع المتبقية فتم عرضها على شركات ومؤسسات علهم يتبنون أي منها .

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق