دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

 تحدي التطبيقات” في مراحلها النهائية واعلان النتائج بداية تشرين الثاني

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي

الغد – إبراهيم المبيضين

 قال الشريك التقني لمختبر الألعاب الإلكترونية- المدير التنفيذي لشركة “ميس الورد”، نور خريس، أمس، إن الدورة العاشرة لمسابقة تحدي تطبيقات ألعاب الموبايل للمدارس وصلت مراحلها النهائية حيث سيتم التحكيم والتقييم للمشاريع المتقدمة واعلان النتائج في قمة الالعاب الالكترونية التي ستنعقد بداية شهر تشرين الثاني ( نوفمبر) المقبل.

واوضح خريس في تصريحات صحافية لـ ” الغد” بان تحدي تطبيقات العاب الموبايل – وهي مبادرة من مبادرات صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية – شهد العام الحالي مشاركة 24 فريقا أو مدرسة، 8 فرق من كل إقليم: الشمال، الجنوب، الوسط ضمن الفئة العمرية بين 14 و16 سنة.

وقال بان هذه الفرق التي تخطت جميع المراحل من الايام التعريفية الى التدريب، اخذت فترة شهر ونصف من اجل تطوير وتصميم مشاريع تطبيقات تحت عنوان” المواطنة” وبالتركيز على تقنية الواقع الافتراضي في تطوير الالعاب.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

واشار خريس بانه تم تسليم المشاريع من قبل الفرق الفائزة وخضعت لتقييم وامتحان، حيث جرى تاهيل عدد منها للدخول في المرحلة النهائية وهي مرحلة العروض امام لجنة تحكيم متخصصة.

واوضح خريس بانه سيجري تشكيل لجنة التحكيم قريبا، حيث ستنعقد مرحلة العرض والتحكيم اواخر الشهر الحالي او منتصف الشهر المقبل على ابعد تقديرا وصولا الى النتائج النهائية التي ستعلن على هامش انعقاد قمة اللعاب الالكترونية التي تقرر تنظيمها يومي 2 و3 تشرين الثاني المقبل.

الى ذلك، قال خريس إن هذه المسابقة تقام سنويا وتأتي للتعريف وترويج صناعة الألعاب الرقمية وإظهار وتشجيع مواهب طلابنا في هذه الصناعة التي تقول الأرقام العالمية إن إيراداتها اليوم تتجاوز الـ100 مليار دولار

وأضاف أن صناعة الألعاب الرقمية، لا سيما ألعاب الهواتف الذكية، تشهد نموا وطفرة كبيرة، وذلك مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية والإنترنت بين الناس في جميع أرجاء العالم.

وتنعقد مسابقة “تحدي تطبيقات الموبايل” سنويا منذ العام 2011 كأحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الالعاب الإلكترونية الأردني وباشراف تقني من شركة ” ميس الورد” الأردنية المتخصصة في العاب الموبايل، وذلك للمساهمة في بناء قدرات الطلبة في مجال تصميم وتطوير التطبيقات على اجهزة الهواتف الذكية وبناء مهارة الابتكار لديهم اضافة الى اكسابهم لعدد من المهارات الاخرى التي تنعكس ايجابياً على مستقبلهم كالعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية. 

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق