دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

دراسة: 179 مليون وحدة مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء العام الحالي

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي

الغد – ابراهيم المبيضين

 في ظل التحول والاندماج في عصر الثورة الصناعية الرابعة، يتزايد الاقبال على أجهزة الاتصالات الذكية التي تتيح وتقدم خدمات تقنية متنوعة تخدم المستخدم في حياته اليومية الاجتماعية والعملية، ومنها الاجهزة القابلة للارتداء التي تتصل بشبكة الانترنت مثل الساعات الذكية والاساور الذكية وغيرها.

ذلك ما اظهرته دراسة عالمية محايدة، وتوقعت ان ترتفع مبيعات وشحنات الاجهزة القابلة للارتداء بمختلف أنواعها لتسجل مع نهاية العام الحالي قرابة 179 مليون وحدة.

وذكرت الدراسة – التي اصدرتها ونشرتها مؤسسة ” غارتنر” العالمية المتصصخة في الشات التقني- بان مبيعات الاجهزة القابلة للارتداء ومع تسجيلها هذا المستوى تكون قد نمت بمقدار 38 مليون وحدة ، وبنسبة تصل الى 27 %، وذلك لدى المقارنة بالمبيعات المسجلة في العام الماضي والتي بلغت وقتها 141 مليون وحدة.

وتوقعت الدراسة أن تستمر سوق الاجهزة القابلة للارتداء في التوسع والنمو خلال السنوات المقبلة لتسجل في العام المقبل مبيعات بحجم 225 مليون جهاز قابل للارتداء، بزيادة قدرها 46 مليون وحدة وبنسبة تصل الى 26 % مقارنة بالمبيعات المتوقعة لها العام الحالي.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

وببساطة تعبر الأجهزة القابلة للارتداء عن مجموعة من الأجهزة التي يلبسها المستخدم وتكون مزودة بمعالجات وذاكرة واتصال لاسلكي بالإنترنت، كما هو جهاز الحاسوب، وتقدم للمستخدم مجموعة من التطبيقات والخدمات تفيده في حياته اليومية لتكمل بها استخدامات الهاتف الذكي، أو تقدم خدمات إضافية إلى جانب ما يتيحه هذا الهاتف الذكية.

وتتصل الأجهزة الذكية القابلة للارتداء بشبكة الإنترنت، وهي قد تكون مكملة ومرتبطة باجهزة الهواتف الذكية، أو قد تعمل منفردة، حيث تقدم للمستخدم النهائي معلومات وامكانيات للتواصل وتبادل المعلومات مع الآخرين اينما تواجد وتنقل، كما أن جزءا من هذه الاجهزة اصبح يتخصص في مجالات معينة وقطاعات محددة مثل الاطباء والقطاع الصحي، والأمن، وفي مجالات التجارة الإلكترونية، وغيرها من القطاعات وتضّم صناعة الأجهزة القابلة للارتداء قائمة من المنتجات والأجهزة الذكية التي بدأت بعضها بالانتشار في جميع أسواق الاتصالات حول العالم، على رأسها الساعات الذكية مثل ” ساعة سامسونج جالاكسي جيير”، وساعة “ابل”.

ومن الأجهزة القابلة للارتداء أيضا النظارات الذكية والأساور الإلكترونية، السماعات الذكية، الأحذية الذكية، وهي الأجهزة التي تقدّم للمستخدم مجموعة واسعة من التطبيقات والمعلومات تفيده لرصد حالته الصحية والبدنية.

الى ذلك ذكرت دراسة “غارتنر” بان أجهزة الساعات الذكية سوف تشكل النسبة الاكبر من مبيعات الاجهزة القابلة للارتداء العام الحالي بحوالي 53 مليون ساعة ذكية وبنسبة تصل الى 30 % من اجمالي المبيعات.

وذكرت الدراسة بان الاساور الذكية ستسجل مبيعات بحوالي 39 مليون وحدة وبنسبة تصل إلى 21 % من اجمالي مبيعات الاجهزة القابلة للارتداء العام الحالي.

وقالت الدراسة بان الملابس الذكية ستسجل 5.6 مليون وحدة، فيما من المتوقع ان تسجل الساعات الرياضية مبيعات بحجم 19 مليون وحدة. واشارت الدراسة إلى انه من المتوقع بيع 34 مليون سماعة ذكية خلال العام الحالي.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق