المناصير: البنزين المتوفر حالياً في محطاتنا خالٍ من المنغنيز والحديد

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي 

أكدت شركة “المناصير للزيوت والمحروقات” على توفر مادتي البنزين 90 و95 المعدلة والخالية من المضافات المعدنية في محطاتها والمحطات التي تزودها الشركة. وجاء تأكيد الشركة عبر مديرها العام، المهندس ياسر المناصير في لقاء جمع اليوم الأسرة الإعلامية الأردنية في مقر الشركة الرئيسي، حيث أوضح أن البنزين المتوفر حالياً في محطات الوقود التابعة للشركة مطابق للمواصفة الأردنية المعدلة حديثاً، رغم عدم صدورها بعد، حيث تخلو المادة بشقيها 90 و95  من مادتي المنغنيز والحديد، كما أن محتوى الكبريت فيها ضمن الحد المسموح به في المواصفة القياسية الأردنية.

وشدّد المهندس المناصير على حق المستهلك الأردني بأن يحصل على أفضل ما هو متوفر عالمياً من وقود مطابق للمواصفات العالمية، ولكن هذا يتطلب جهود مشتركة للجهات والقطاعات المعنية كافة دون أي إقصاء لأي منها و/أو تغييب لدور المواطن، الذي يعدّ رضاه الغاية النهائية. ولفت إلى أن المشكلة الأخيرة والمعروفة شعبياً بـ “مشكلة البواجي” قد بينت وجود قصور في جسور الاتصال بين الأطراف المعنية، وتغييب كامل لبعض منها أدى في النهاية لغياب المعلومة الصحيحة والدقيقة، وبالشكل الذي أدخل المواطن الأردني في متاهة وشك وانعدام ثقة، مؤكداً على ضرورة وجود مشتقات نفطية بمواصفات فنية موحدة دون أي استثناء لأي طرف كان.

وجدد المهندس المناصير تأكيده على أن مستوردات الشركة كافة من المشتقات النفطية، كانت وما زالت وستكون، مطابقة للمواصفات القياسية الأردنية التي تمثل المتطلبات الفنية في عطاءات الاستيراد التي تقوم بها الشركة بالتشارك مع الشركات التسويقية الأخرى، وأن ما تم استيراده قبل ذلك، كان مطابقاً للمواصفات القياسية الأردنية وكان يحتوي على بعض المواد التي دخلت في تركيبة البنزين 90 و95، ولم تكن مذكورة في المواصفات وغير مدرجة في قائمة الفحوصات الفيزيائية والكيميائية التي يتم إجراؤها خارج الأردن على ميناء التحميل قبل إبحار الباخرة، وأيضاً فحص مؤسسة المواصفات والمقاييس الذي يتم عند وصول الباخرة إلى العقبة.

وفي النهاية، وجّه المهندس ياسر شكره للمواطن الأردني ووكلاء السيارات على سعة الصدر والتفهم لأبعاد المشكلة الأخيرة، التي لا بد أن تكون نتائجها في النهاية لمصلحة الوطن والمواطن، من خلال تحسين المواصفات ونشر المعلومة الفنية الدقيقة وبناء جسور التواصل بين القطاعات المختلفة ومؤسسات الدولة، وتعزيز الدور الرقابي ضمن أطر الشفافية والثقة. وأعرب في الوقت ذاته عن سعادته بلقاء ممثلي الأسرة الإعلامية الأردنية، ودعاها للتواصل مباشرة وتحري المعلومة الصحيحة من الشركة والجهات المعنية في أي من مسائل القطاع النفطي، مؤكداً على أن الشركة كانت وما زالت عند حسن ظن المواطن الأردني، وتعمل ضمن أطر الصدق والشفافية التي عهدها بشركة “المناصير للزيوت والمحروقات” منذ بدء أعمالها قبل 16 عاماً.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق