دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

سندكم لتمويل الأعمال” تباشر أعمالها في الأردن لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

هاشتاق عربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هاشتاق عربي 

 بدأت شركة “سندكم لتمويل الأعمال” أعمالها في الأردن في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بشراكة كلٍ من شركة “صندوق المرأة للتمويل الأصغر” في الأردن، ومجموعة “غياث منير سختيان للمشاريع والاستثمارات” في البحرين، بالإضافة إلى مساهمة صندوق “سند” في لوكسمبورغ، وبنك “النساء الدولي” “مستثمرين دوليين استراتيجيين” في نيويورك.

وتعدّ شركة “سندكم لتمويل الأعمال” الأولى من نوعها في الأردن، وهي مختصة في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، تأسست بناءً على معايير الشفافية والتنافسية والمرونة، بهدف المساعدة في التخفيف من وطأة الفقر، وتشجيع أصحاب المشاريع الريادية، خاصة النساء منهم، في توسعة أعمالهم وتطويرها، بالإضافة إلى خلق فرص عمل جديدة في الأردن.

وبإدارة رائد قفعيتي، المصرفي المختص بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، تضم محفظة “سندكم” اليوم حوالي 400 عميل (20٪ منهم من النساء)، وتتراوح قروضهم ما بين 10 آلاف دينار أردني إلى 75 ألف دينار أردني. وتسعى الشركة إلى التركيز على النوع الاجتماعي في قاعدة موظفيها، حيث تشكل النساء نسبة 53٪ من مسؤولي علاقة العملاء، و25٪ من الإدارة العليا.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

وتعليقاً على ذلك، قال غياث منير سختيان، رئيس مجلس إدارة الشركة: “نؤمن بأهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في بناء الاقتصاد الأردني، ودوره في الحد من البطالة. ومن خلال “سندكم”، فإننا نقدم منتجات تمويل حديثة تلبي الاحتياجات المتنامية لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتتوافق مع رسالتنا الاجتماعية في دعم أصحاب المشاريع الريادية الواعدة وتمكينهم، مع التركيز على النساء، وخلق فرص عمل في الأردن مع تحقيق عوائد مستدامة”.

وبدورها، قالت منى سختيان، عضو مجلس إدارة “سندكم”، والمدير العام لشركة “صندوق المرأة للتمويل الأصغر”: “تعدّ المشاريع الصغيرة والمتوسطة جوهر الاقتصاد الأردني. ونحن فخورون جداً بإنشاء شركة مختصة لخدمة هذا القطاع ودعم أصحاب هذه المشاريع لبناء مشاريعهم وتطويرها”.

وتوفر الشركة مجموعة من المنتجات المبتكرة، والتي تلبي الحاجة المتزايدة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتدعم تطور أصحاب المشاريع الريادية الواعدة، عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة والتقنيات المتطورة، بالإضافة إلى توفير الخدمات غير المالية لتمكين أصحاب المشاريع من الشباب، ولا سيما النساء، من استغلال كامل إمكاناتهم.

المصدر الاصلي: هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق