دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

شركة أوبر تتوصل إلى اتفاقية تسوية مع عائلة ضحية سيارتها ذاتية القيادة

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توصلت شركة أوبر إلى اتفاقية تسوية مع أسرة إلين هرزبرج، وهي امرأة تبلغ من العمر 49 عامًا توفيت بعد أن صدمتها إحدى سيارات أوبر ذاتية القيادة يوم 18 مارس/آذار، ولم يكشف عن تفاصيل هذا الاتفاق. ونقلت وكالة رويترز عن كريستينا بيرز هيسانو محامية عائلة هرزبرج أن زوج الضحية وابنتها توصلا إلى اتفاقية تسوية مع أوبر لكنهما لن يدليا بأي تصريحات أخرى عن حادثة مقتلها.

قد تكون مشكلة عائلة هرزبرج مع أوبر وصلت إلى خاتمتها، إلا أنها ما زالت مستمرة للشركة ومصنعي المركبات ذاتية القيادة. وفي الأسبوع الماضي منع دوج دوسي حاكم ولاية أريزونا شركة أوبر من اختبار السيارات ذاتية القيادة في الولاية، على الرغم من تعليق الشركة كافة الاختبارات في الولايات المتحدة الأمريكية. وأوقفت شركتا تويوتا ونيفادا اختبارات السيارات ذاتية القيادة على الطرق العامة عقب هذا الحادث.

لم تشر تويوتا أو نيفادا إلى أن قلقهما من التسبب بحوادث مشابهة دفعهما إلى إيقاف اختباراتهما، إلا أن تويوتا قالت أنها أوقفت الاختبارات خوفًا من التأثير العاطفي للحادث على السائقين، أما جنسن هوانج الرئيس التنفيذي لشركة نيفادا فصرّح بأن قرار شركته يمثل إجراءً رمزيًا احترامًا للضحية.

تصمم العشرات من الشركات المصنعة للسيارات ذاتية القيادة على المضي قدمًا في الاختبارات، إذ قال جون زيمر رئيس شركة ليفت للصحفيين يوم الثلاثاء الماضي «يجب أن تدفع مأساة أريزونا جميع الشركات إلى التوقف، إلا أننا يجب أن نتذكر الهدف الرئيس للقيادة الذاتية، إذ يلقى مئة شخص حتفهم يومًا بسبب الحوادث المرتبطة بالسيارات، وهدفنا هو تقليل هذا العدد إلى الصفر، وإذا تأخرنا يومًا واحدًا في برنامجنا لإيصال المركبات ذاتية القيادة إلى الأسواق، فإننا نخاطر بحياة مئة شخص.»

من المأمول أن تساعد اتفاقية التسوية عائلة الضحية على تجاوز هذه المأساة، ولا ريب أن المسؤولون سيواصلون التحقيق في الحادث لمعرفة أسبابه ووسائل منع حدوثه.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق