دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

الشركات المالية تتوقع أن تعتمد تجارة السلع كافة على تقنية بلوكتشين مستقبلًا

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صناعة الورق

تجني شركات تجارة النفط والقمح أموالًا طائلة، لكنها تنجز إجراءات ورقية كثيرة، فعليها إرسال الفواتير والعقود والرسائل والاعتمادات في جميع أنحاء العالم، ما يستهلك وقتًا وجهدًا كبيرين.

ويخطط ائتلاف تجاري للبدء بتداول السلع على منصة بلوكتشين جديدة تدعى كومجو. ويتكون الائتلاف من شركات مرموقة في قطاع الطاقة والمال، مثل رويال داتش شل وسيتي جروب.

وصرحت سليمة بادي وهي الرئيس التنفيذي للشركة الناشئة كومجو لصحيفة فاينانشال تايمز «ستلبي تقنية بلوكتشين احتياجات المشاركين الرئيسيين في تجارة السلع، من خلال تحسين الأمن والكفاءة.»

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

الإيثر والواقع

ستعمل المنصة الجديدة على شبكة الإيثيريوم، وهي منصة حوسبة موزعة تستخدم تقنية بلوكتشين لتشغيل العقود، ووفقًا لوكالة أنباء رويترز، سعت إلى تجارة السلع بتقنية بلوكتشين منظمات شبيهة بالائتلاف على مدار الأعوام الماضية، لكن محاولاتها باءت بالفشل، غير أن منصة كومجو تنفرد بإمكانية استخدامها في أي شركة، ناهيك عن شركائها المرموقين. وأفادت رويترز أن هذا النظام -إن طبق بحذافيره- سيغدو متاحًا للشركات العاملة في قطاع الطاقة بحلول نوفمبر/تشرين الثاني، ومن المقرر أن يوسع نطاق عمله في العام المقبل ليشمل قطاعي الزراعة والمعادن.

لم تنخرط كافة الأطراف الرئيسة في هذه المنصة، إذا أشارت وكالة أنباء بلومبرج إلى أن أكبر ثلاث شركات مستقلة لتجارة النفط، وهي فيتول وجلينكور وترافيكورا، سجلت غيابًا ملحوظًا عن قائمة مؤسسي منصة كومجو.  وإن حققت كومجو نجاحًا باهرًا، سيمثل نجاحها إثباتًا لصحة المفهوم للقطاعات التي تبحث سبل استخدام السجلات الموزعة في كتابة العقود المعقدة وتخفيف الإجراءات الورقية.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق