دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

برج ضخم من الطوب قد يخزن طاقة أكثر من البطاريات

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ازدادت الحاجة إلى الطاقة الكهربائية في جميع أنحاء العالم  إذ يستخدم الناس كميات أكبر من الطاقة في ساعات الذروة؛ أي في فترة 12 ظهرًا إلى 6 مساءً، ما يفرض على شركات الطاقة إيجاد طرائق لتخزين الطاقة بشكل مؤقت.

تقدم شركة إنرجي فولط -ولديها مقرين في سويسرا وكاليفورنيا- حلًا لا يحتاج إلى تكاليف إضافية هائلة مثل تكاليف إنشاء منشأة باور باك التي طورتها تسلا لتخزين الطاقة، ويعتمد الحل على بناء رافعة برجية مكونة من 35 طابقًا لرفع مجموعة من الطوب يبلغ وزن كلٍ منها 35 طنًا عندما يكون الطلب على الطاقة منخفضًا، ثم إعادتها إلى الأرض عندما يكون الطلب على الطاقة مرتفعًا، ما يحول الطاقة الحركية للطوب إلى طاقة كهربائية عن طريق مولد كهربائي.

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

يشبه هذا الحل الذكي والبسيط مبدأ توليد الطاقة الكهرومائية، إذ يتم ضخ الماء إلى منطقة مرتفعة خلال ساعات استهلاك الطاقة المنخفض ثم السماح لها بالتدفق خلال ساعات الذروة، لكن الفرق هنا هو أننا لا نحتاج إلى سد أو مرتفع أو نهر، ما يقلل العوامل البيئة الضارة، بالإضافة إلى أن الطوب -وفقًا لشركة فاست- مصنوع من النفايات، ما يقلل تكاليف الإنتاج والتأثيرات البيئة لها.

تعاقدت شركة إنرجي فولط مع أول زبون لها وهي شركة تاتا باور الهندية، لكن الشركة لم تصمم حتى الآن سوى نموذج أولي يبلغ طوله 22 مترًا بالقرب من مقر الشركة، إلا أن التصاميم المقترحة يبلغ طولها خمسة أضعاف طول النموذج الأولي.

يزداد استهلاك الطاقة العالمية مع ازدياد عدد سكان العالم، وتسبب عملية توليد الطاقة اللازمة بأضرار للبيئة في بعض الأحيان، لكن مشاريع ذكية مثل مشروع إنرجي فولط تقدم بدائل صديقة للبيئة.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق