دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

مادة جديدة ذاتية الإصلاح سترمم خدوش سيارتك

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لطالما أردنا سيارة ترمم الخدوش بسهولة، وهاتفًا يصلح ذاته عند سقوطه، ودروعًا واقية  فعالة، وروبوتات ترمم الثقوب آليًا. وفعلًا تمكن علماء من معهد ماساتشوستس للتقنية من ابتكار مادة جديدة تنمو وتترمم ذاتيًا، وإن أمكن استخدام هذه المادة تجاريًا، ستمنحنا حلولًا كثيرة تسهل حياتنا، وفقًا لموقع نكسس ميديا.

وتعتمد المادة الموصوفة في البحث الذي نشر حديثًا في دورية أدفانسد ماتيريالز على عملية التركيب الضوئي، وهي العملية البيوكيميائية التي تستخدمها النباتات لتحويل أشعة الشمس وثاني أكسيد الكربون إلى غذاء. ووضع العلماء البلاستيدات الخضراء، وهي أجزاء النبات المسؤولة عن عملية التركيب الضوئي، في غشاء رقيق. وعند توفر الهواء وضوء الشمس، تولد البلاستيدات الخضراء غشاءً حيويًا رقيقًا يرمم الثقوب، وتزداد متانته بمرور الزمن.

لكن نمو الغشاء بطيء، وصلابته غير كافية، ويجب حل هاتين المشكلتين قبل بدء بيع المنتجات ذاتية الإصلاح، إلا أن النقطة المهمة أن هذا البحث الجديد يُظهر فاعلية استخدام البلاستيدات الخضراء لهذا الغرض.

ويعتمد العالم على هؤلاء العلماء وغيرهم لتطوير نسخة مفيدة من هذا الابتكار، لأنه ضروري في حياتنا اليومية.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق