فرضية جديدة: لكوننا كوْن ضِدّ كان قبل الانفجار الكبير

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انعكاس مرآة

ذهبت فرضية جديدة عجيبة إلى أن الانفجار الكبير لم يُنشئ كوننا هذا حسب، بل أنشأ أيضًا «كونًا ضِدًّا» امتد في الزمن عكسيًّا، كأنه انعكاس لكوننا في مرآة. جاء خبر هذه الفرضية في موقع فيزيكس وورلد، حيث ورد أنها بِنْت أفكار ثلاثة فيزيائيين كنديين، قالوا إنها قد تفسر أمر المادة المظلمة في كوننا.

كون ضِد

تستهدف النظرية، المفصَّلة في ورقة بحثية جديدة نُشرت في مجلة فيزيكال ريفيو أوف ليترز، الحفاظ على قانون فيزيائي يُدعى «تَناظر الشحنة والتكافؤ والزمن،» وتقترح أن الزمن في الكون الضد قبْل الانفجار الكبير مضى عكسيًّا إلى الوراء، وأنه تكوَّن من المادة المضادة، لا المادة.

جاء في بيان صحفي عن الفرضية أنها لافتة جذابة، لأنها تعني أن الكون مملوء «بنيوترينوات عقيمة ضخمة جدًّا» يمكن أن تفسر أمر المادة المظلمة، تلك المادة الغامضة المظنون أن نسبتها في الكون غالِبَة.

الجسيمات الجديدة

جاء في مقالة فيزيكس وورلد أن الباحثين مُقِرُّون باستشكال كثير من تفاصيل فرضيتهم واحتياجها إلى الصقل؛ لكن قال نيل توروك، المؤلف المشارك ومدير معهد بريمتر للفيزياء النظرية في أونتاريو، في حوار له إنها فرضية قوية لأنها تعتمد على المجالات والجسيمات المعروفة بالفعل، بدلًا من افتراض مجالات وجسيمات جديدة واحتمال إمكان اكتشافها في المستقبل.

وأضاف «يرى بعضهم أنه لا يمكن تفسير ظاهرة جديدة إلا بافتراض جسيم جديد أو مجال، وسيَتضح بُطلان هذا فيما أرى.»

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق