دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

علماء يفكرون في بناء محطات الفضاء على الكويكبات

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تشمل معظم التصورات الفضائية تعدين الكويكبات، لكن الحفر مع الجاذبية الضعيفة صعب لأن تطبيق قوة على الكويكب سيؤدي إلى دفعه بعيدًا عن آلة الحفر. وهذا ما حفز علماء من جامعة فيينا للوصول إلى فكرة تحويل الكويكب إلى محطة فضاء وتعدين باطنه، وفقًا لموقع نيو ساينتست. يُعد الكويكب الذي يدور حول نفسه مرات عديدة في الدقيقة الواحدة والذي يتكون باطنه من صخور صلبة أكثر ملائمةً لبناء محطة الفضاء عليه، وفقًا لبحث العلماء الذي نُشر في آركايف في ديسمبر/كانون الأول. وتكمن الفكرة في توفيره قوة طرد كافية تتيح لمُنَقِّبي الفضاء اختراق الكويكب من داخله إلى خارجه.

قال توماس ميندل أحد علماء البحث لنيو ساينتست «إن وجدنا كوكبًا مستقرًا إلى درجة كافية، فلن نحتاج إلى جدران الألمنيوم، وقد نتمكن من تحويله بأكمله إلى محطة فضاء.» وتبقى بعض الأسئلة دون إجابة، فهل سيؤدي حفر نفق لتثبيت محطة الفضاء عليه إلى إضعاف الكويكب إلى حد يسبب تحطمه بسبب قوة دورانه؟ وهل سيتوقف عن الدوران أثناء التنقيب؟ وإن كان اختراقه من الخارج صعبًا، ألن يشكل حفره من الداخل مشكلةً؟ وقال ميندل «إن الحد الفاصل بين العلم والخيال العلمي غير واضح نسيبًا،» وأضاف «أتوقع أننا سنحتاج إلى عشرين عامًا على الأقل قبل أن يصبح تعدين الكويكبات حقيقةً.»

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق