موقع يولد سيرًا ذاتية عشوائية باستخدام شبكة عصبونية

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يمكن لموقع جديد كتابة سيرتك الذاتية خلال عشر ثوانٍ فحسب، إن كنت لا تمانع الحصول على مستند يتضمن جملًا غير متناسقة ومعلومات غير حقيقية. ويستخدم الموقع نظام ذكاء اصطناعي يعتمد على الشبكات العصبونية، مدرب على معلومات مأخوذة من مكاتب توظيف، لإنشاء سير ذاتية جديدة عشوائية.

ولكن توجد مشكلة، فقد لا يكون الأشخاص في السير الذاتية وهميين تمامًا، إذ تُدرَّب الشبكات العصبونية على أمثلة من العالم الحقيقي للوصول إلى نتائج قريبة إلى الواقع، ويبدو أن الخوارزمية وجدت طريقة مختصرة. ووجد محررو مرصد المستقبل خمس سير ذاتية على الأقل بعناوين بريد إلكتروني موجودة فعلًا.

وتبين أيضًا أن السير الذاتية تتضمن روابط لحسابات فيسبوك وإنستجرام حقيقية، أي أن الموقع قد يعطي أسماء أشخاص حقيقيين ومعلومات اتصال. ولم يعلق أصحاب الموقع حتى اليوم على هذا الأمر، لذلك استبعدت السيرة الذاتية التي تحتوي على رابط حساب فيسبوك حقيقي من هذا المقال. والصور الموجودة في بعض السير الذاتية عشوائية، يقدمها موقع مشابه يستخدم الذكاء الاصطناعي لإنتاج صور مزيفة، وفقًا لقسم الأسئلة الشائعة على موقع السير الذاتية.

ولا تقدم السير الذاتية التي ينتجها الذكاء الاصطناعي الباحثين عن عمل في أبهى صورة ممكنة، إذ تظهر حدود قدرة الذكاء الاصطناعي في عدم فهم السياق والمعنى الفعلي للكلمات. فمثلًا، تقول سيرة ذاتية لشخص خيالي إنه «مطور برمجيات شغوف يحب إعداد المواهب،» وأنه يقضي أكثر من ربع وقته يعاني من قلة النوم. وإذا كان الموقع دليلًا على مقدرات الذكاء الاصطناعي في مجال إدارة الموارد البشرية، فيبدو أن مهمات التوظيف والبحث عن وظائف ما زالت بحاجة إلى تدخل البشر.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق