دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

العثور على حشرات القراد الأسيوية في صوف خراف يعيش في نيوجرسي

مرصد المستقبل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حشرات القراد والبنطال المجمد

اكتشف باحثون في شهر أغسطس/آب 2017 خرافًا في ريف ولاية نيوجيرسي مغطاة بحشرات «القرموشة طويلة القرون» وهي من أنواع حشرات القراد التي تستوطن في شرق آسيا، وحيرت قدرة هذه الحشرات الآسيوية على عبور القارات المؤسسات الصحية في الولاية، ونوقشت هذه الحالة بالكامل في ورقة بحثية نشرت في مجلة علم الحشرات الطبي «ميديكال إنتومولوجي.»

اكتشفت مالكة الخراف المصابة -التي تعيش في مقاطعة هونتردون في ولاية نيوجيرسي- هذه الحشرات أثناء جزها صوفها، ورأت أهمية مراجعة مكتب الخدمات الصحية في المقاطعة للتبليغ عنها، ووفقًا لتاد ريني المؤلف الرئيس للدراسة ومدير قسم  الخدمات الصحية في مقاطعة هونتردون فقد دخلت مالكة الخراف مكتب المقاطعة حاملة على ثيابها كمية كبيرة من الحشرات أكثر بكثير مما كانت تتوقع، وقال ريني في لقاء مع إذاعة إن بي آر« لم تكن مالكة الخراف تعي بأن كامل ملابسها وبنطالها مغطاة بحشرات القراد، إذ تلقيت اتصالًا من مساعدي يخبرني بوجود مواطنة في المكتب مغطاة بحشرات القراد وأنهم وضعوا بنطالها في الثلاجة.»

تتغذى حشرات القراد طويلة القرون على دم بعض الثدييات، ويشمل ذلك دم البشر. وعلى الرغم من أنها لا تنقل الأمراض من شخص إلى آخر، إلا أنها قد تنقل أمراضًا من الحيوانات إلى البشر. وتتسم أيضًا بسرعة تكاثرها، لكنها لا تقاوم درجات الحرارة المنخفضة، ولهذا وضع البنطال في الثلاجة.

أكدت أندريا إجيزي كبيرة مؤلفي الدراسة لإذاعة إن بي آر  بأن الباحثين اكتشفوا هذا النوع من القراد سابقًا في الولايات المتحدة الأمريكية في  حيوانات موجودة في الحجر  الصحي، إلا أن هذه الحالة هي المرة الأولى التي تكتشف فيها حشرات القراد في حيوانات تعيش في المزرعة.

لكن كيف وصلت حشرات القراد الآسيوية إلى نيوجيرسي؟

دراسة اللغة الإنجليزية في جامعة بانجور

من المرجح أنها وصلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق التطفل على حيوان مستورد من آسيا أو على أحد المسافرين، إلا أن الخراف المصابة لم تغادر الولايات المتحدة الأمريكية وليس لدى مالكي الخراف أي حيوانات قادرة على نقل القراد، ولهذا فإن طريقة وصولها ما زالت لغزًا محيرًا.

أنواع غير مرغوب بها

تعد حادثة نيوجيرسي مثالًا عن الاتجاه المتزايد لانتقال الحشرات في جميع أنحاء الكوكب إلى أماكن لا تنتمي إليها ما يؤدي إلى عولمة الحياة البرية.

قد تسبب الحشرات والحيوانات الغازية هلاك مجموعات من الحيوانات المحلية وتدمير  البيئة، وهي تعد -وفقًا للخبراء- إحدى أكبر التهديدات التي تواجه الحياة البرية، إلا أن لدينا طرائق خاصة لمعالجة مشكلة هجرة الحشرات غير المرغوب بها.

عاين مكتب الخدمات الصحية حظيرة الحيوانات للتأكد من التقرير، ووجدوا المئات من حشرات القراد على الخراف وجمعوا نحو 1000 حشرة من العقار، ثم طهرت مالكة الخراف الحيوانات كيميائيًا وحصد عمال المقاطعة الأعشاب الطويلة في العقار.

اختفت جميع آثار القراد في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، إلا أن هذا لا يعني أنها اختفت تمامًا، إذ تعد عملية تتبع حشرات القراد –وفقًا لريني- أمرًا صعبًا جدًا بسبب صغر حجمها، بالإضافة إلى أن الأنواع الغازية تتمتع بدرجة مقاومة عالية، أي أنها قد تستوطن لاحقًا في حيوان آخر  في نيوجيرسي أو في أي مكان لا نتوقعه.

المصدر الاصلي: مرصد المستقبل

أخبار ذات صلة

0 تعليق