كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور

مارك زوكربيرج يهاجم تيم كوك وينتقده

تيك فويس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مارك زوكربيرج -رئيس فيسبوك- نعت علنيا كلمات تيم كوك -رئيس آبل- حول فضيحة كامبريدج أناليتيكا “بالسطحية”.

بدأت القصة عندما سُأل تيم كوك في حوار متلفز قبل أيام قليلة عن موقفه من قضية كامبريدج أناليتيكا إن كان في موضع مارك زوكريبرج فرد “لم أكن لأكون في هذا الموقف”.


اعلان





اليوم، الإثنين، وفي حديث مع وكالة الأنباء Vox ردّ زوكربيرج قائلا “أجد الحجة التي تقول إن من لا يدفع مقابل مادي للخدمة التي يحصل عليها يعني عدم اهتمام مقدم الخدمة مجرد كلمات سطحية رنانة لا تتماشى مع الحقيقة. فالحقيقة التي أمامنا أنه إن أردت بناء خدمة تساعد على ربط كل من في العالم ببعضهم، فإن العديد من النّاس لا يستطيعوا تحمل التكلفة، وبالتالي، كالكثير من وسائل الإعلام نضطر إلى النموذج المدعوم بالإعلانات؛ إذ هو النموذج العقلاني الوحيد الذي يمكنه دعم بناء هكذا خدمة”.

وأدخل زوكربيرج ملياردير ثالث في الحوار حيث تابع وقال “أذكر أن لجيف بيزوس مقولة ممتازة عندما أطلق الكتاب الإلكتروني Kindle منذ عدة سنوات “هناك شركات تعمل بجد لتحصيل أموال أكثر منك، وهناك شركات تعمل بجد لتحصيل أموال أقل منك”، واستطرد قائلاً “وفيسبوك من فئة الشركات التي تعمل بجد لتحصيل مبالغ أقل منك؛ فنحن نوفر خدمة مجانية للجميع في الأساس”.

وأنهى زوكربيرج حديثه بالتأكيد أنه من العبث الاعتقاد بأن فرض رسوم خدمة على العملاء هي أفضل طريقة لإظهار اهتمامك بهم؛ فقال “على العكس، أعتقد أنه من المهم ألا نصاب جميعا بمتلازمة ستوكهولم وأن نترك الشركات التي تعمل بجد لتحصيل أموال أكثر منا أن تقنعننا بأن ذلك يعني اهتمامها بمصلحتنا”.

من له صاحب الضحكة الأخيرة؟ نظن أنه تيم كوك، حيث خسرت فيسبوك في أسبوع الفضيحة وحده نحو 40 مليار دولار من قيمتها السوقية، ما جعلها تخرج من قائمة أكبر 5 شركات بمؤشر S&P 500 وأصبح الترتيب الآن: آبل ثم ألفابت (الشركة الأم لقوقل) ثم أمازون ثم مايكروسوفت ثم بيركشير هاثاواي.


المصدر الاصلي: تيك فويس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق