كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور

قصة هواتف سامسونج جالكسي S وكيف بدأت

تيك فويس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قبل 2010، كان لدى سامسونج عدة تشكيلات من الهواتف؛ منها سلسلة أومينا “Omina” التي يشغلها نظام سيمبيان، وسلسلة بيكسون “Pixon” التي تميزت بإعداد الكاميرا المميز، وسلسلة كوربي “Corby” اقتصادية التكلفة.

وبحلول 2010، كشفت سامسونج عن سلسلة جالكسي S، التي تلقت ترحيبا جيدا لكن لم يتصور نمو شعبيتها لتصبح ثاني أكثر الهواتف مبيعا في التاريخ، لذا دعونا نسرد قصتها..


اعلان





رمز S يرمز إلى Super AMOLED

لم يكن جالكسي S الأصلي أول هواتف سامسونج بشاشة سوبر أموليد “Super AMOLED” لكن لا شك أنّ الإلتزام بتبني هذه الشاشات ميّز سلسلة S.

جالكسي S

وتتميز شاشات سوبر أموليد في أن الضوء المنعكس عنها يقدر بخمس الضوء المنعكس عن شاشات أموليد العادية، ما يجعلها أكثر وضوحا في ضوء الشمس.

ومنذ وصول جالكسي S، أظهرت سامسونج عزمها على الهيمنة في صعيد الهواتف الذكية؛ إذ كان هاتف S الأصلي هو الأرفع (بسمك 9.9 مم) وكان أول جهاز أندرويد يدعم شهادة ديف إكس لدقة HD.

منوعات جالكسي S

في أواخر 2010، قُدم جالكسي نكسس S، وكان يأتي بزجاج حماية منحني ليغطي الواجهة، ورغم دعمه التصوير بدقة 480p مقابل دعم دقة 720p في جالكسي S فكان أول أندرويد يدعم تقنية التواصل قريب المدى NFC.

جالكسي نكسس S

وكان جالكسي S مزودا بمعالج إكسينوس ليقدم قدرة معالجة رسومية أفضل 3 أضعاف من قدرة معالج سنابدراجون المنافس آنذاك. ورغم أن جالكسي S بلس الذي جاء في 2011 زُود بسنابدراجون SII فقد ظل بمعالج أحادي النواة لكنه تميز بسرعة 1.4 قيقاهرتز مقابل 1 قيقاهرتز، كما أن معالج الرسوميات أدرينو 205 المستخدم في نسخة بلس قدم أداء أقوى من SGX540 المستخدم في الموديل الأصلي.

جالكسي SL

وفي 2011 كذلك، قُدم جالكسي SL، بشاشة سوبر إل سي دي “Super LCD”. وجاء بذاكرة 4 قيقا فقط مع دعم شرائح ضعيفة، أما في 2012 فقُدم جالكسي S أدفانس (Galaxy S Advance) بشريحة NovaThor ثنائية النوى وبسعة رام أكبر وكان بسعر اقتصادي جعله ينافس S2، لكنه يخسر أمام S3.

جالكسي S أدفانس

بعض منوعات جالكسي S كانت تمثل نسخ الهواتف متوسطة المواصفات من سامسونج، وذلك قبل مجيء سلسلة جالكسي A.

من جيد إلى ممتاز

كشف عن جالكسي SII ضمن فعاليات المؤتمر العالمي للجوال 2012، وكان أفضل من سلفه في جميع الجوانب بمعنى الكلمة، حتى أنه فاز بأفضل هاتف ذكي بالمؤتمر.

جالكسي SII

نبدأ من الشاشة التي أصبحت أكبر، 4.3 إنش سوبر أومليد بلس، وكلمة “بلس” أشارت إلى دعم البكسلات لنموذج الألوان RGB بدلا من PenTile المدعوم في S.

كما دعمت شاشة الهاتف التفاعل مع أدوات الإدخال الرقمية (ليس قلم S Pen)، لكن الشاشة قد عملت حتى مع أقلام الرصاص الخشبية.

وجاء SII بمعالج إكسينوس ثنائي النوى أقوى وأسرع، كما تضاعف حجم الرام وذاكرة التخزين.

وجاء SII بتصميم مربعاني مميز مع غطاء خلفي محكم جعله أكثر هواتف S استعصاء على الإطلاق.

كما قدمت سامسونج SII عدة هواتف منوعة، منها S2 بلس، وجالكسي R بشاشة سوبر إل سي دي.

والد بيكسبي

جاء جالكسي SIII بمساعد رقمي عرف بـ”صوت S”، وكان مجيئه بعد ظهور سيري، لكن قبل مساعد قوقل وقبل بيكسبي.

15094eb38d.jpg

وقد بيع SIII بشكل غير متوقع، حيث كان هناك نقص مستمر في العرض وخاصة بالنسبة للنسخة الزرقاء. وقد فاز بأفضل هاتف في المؤتمر العالمي للجوال 2013، وفي الربع الثالث من 2012 أصبح أكثر الهواتف الذكية مبيعا متفوقا على آيفون 4S.

وكانت هناك نسخ منوعة من SIII هو الآخر، ومنعا للإطالة سنتخطى ذكرهم.

الموديل الغريب

تمتع جالكسي S4 بعدة مميزات غريبة، إلى جانب اعتماد الأرقام العربية بدلا من الرومانية في التسمية، وهناك حديث حاليا عن عودة سامسونج للأرقام الرومانية بتسمية هاتف العام المقبل باسم SX.

bcb8d0a438.jpg

يمكنك استخدام حركة رأسك في S4 لتصفح صفحات الويب بتحريكها لأعلى وأسفل، كما تستطيع الشاشة كشف تحرك إصبعك فوقها، حيث كان هناك مستشعر لإيماءات التحكم، والمزيد. وقد استغنت سامسونج عن هذه المميزات في هواتف S التالية.

كما قد كان هناك نسخ منوعة من جالكسي S4، لكن سنفوت الحديث عنها.

حب مفقود

جالكسي S5 جاء بعدة مميزات جديدة، مثل دعم مقاومة الماء والغبار IP67 والشحن اللاسلكي وقارئ البصمة، لكنّ استمرار سامسونج على دعم هواتفها الرائدة بالتصميم البلاستيكي بـ S5 لقى انتقادا لاذعا.

f9f707f80a.jpg

كما لاقى الكثيرا من الانتقادات بخصوص قارئ البصمة والذي كان سلسا أكثر في هواتف آيفون حينها. وكذلك مراقب ضربات القلب والذي دعم في S5 لأول مرة وما زال مدعوما في هواتف السلسة حتى الآن، فقد لاقى انتقادا بأنه غير دقيق، ويفتقد للانسجام كقارئ البصمة.

ورغم كل هذا، فقد أصبح S5 أسرع هواتف سامسونج مبيعا في التاريخ آنذاك.

باقي القصة معروفة للجميع، نجاح سامسونج استمر في جالكسي S6 وبعدها S7، ومن ثم أتى S8 بتصميم شاشة للأطراف وS9 بتغييرات طفيفة.

المصدر الاصلي: تيك فويس

أخبار ذات صلة

0 تعليق