كورس اللغة الانجليزية في جامعة بانجور

أبرز مشاريع كيك ستارتر التقنية لشهر ديسمبر 2017

عالم التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يحمل شهر ديسمبر الماضي الكثير من المنتجات التقنية التي تم تمويلها بنجاح عبر منصة كيك ستارتر، قد يكون السبب هو أن الكثير من الشركات تتنافس في نهاية السنة لتقديم عروض مغرية لبيع منتجاتها، فتجد أن أغلب الأموال تذهب للمنتجات الجاهزة القادمة من الشركات الكبرى بدلاً من دعم وتمويل المنتجات الجديدة التي لا يعلم المشتري يقيناً إمكانية نجاحها من عدمه.

لكن رغم ذلك هنالك بعض المنتجات التي قدمت بعض الأفكار الجديدة التي تتحدى ما هو مألوف ومعروف، مثل أصغر طائرة درون ولوحة المفتاح التي تنقسم إلى نصفين، وغيرها من مشاريع سنتعرف عليها في هذا التقرير الذي يعرض أهم وأبرز المنتجات التقنية التي حالفها الحظ ونجحت في الحصول على التمويل عبر منصة كيك ستاتر.

1. لوحة مفاتيح تنقسم لنصفين

الميزة الأولى التي تقدمها لوحة المفاتيح (Dygma Raise) هي إمكانية فصل الجانب الأيمن عن الأيسر، مما يعطي اليد راحة أكثر وسهولة في التعامل معها، كما أنها لوحة مفاتيح مضيئة، لكن ليست هذه هي الميزة الأهم،  فالكثير من المنتجات في السوق تقدم هذه الخاصية، لكن الميزة أن المستخدم هو من يتحكم بتلك الإضاءة وتحديد الألوان لكل مجموعة من المفاتيح على حدة، وهذا يسمح بأن تميز الأزرار التي تستخدمها للعب مثلاً عن بقية المفاتيح، وهذا يعد أحد أسباب تسويقها لمجتمع محبي ألعاب الفيديو.

يتراوح سعر المنتج بين 165 و 189 دولار (بحسب أولوية الحجز) ويمكن حجز نسخة وسيتم إرسالها إلى أي مكان في العالم في سبتمبر 2018، المشروع مفتوح حتى يوم 20 يناير 2018.

2. كاميرا محلقة (درون) بحجم كورة التنس

بما أن الأجهزة المختلفة تنتشر أكثر وأكثر، فإن الحاجة لعملية (الدمج) تصبح ملحة، ونقصد بذلك دمج أكثر عدد ممكن من الخصائص والاستخدامات في الأجهزة التقنية، فبدلاً من أن تشتري 3 أو 4 أجهزة، يمكن أن يتم تطوير جهاز يقوم بكل تلك المهام ويغني عن كل تلك الأجهزة، وهذا المنتج يوفر 3 استخدامات، فهو كاميرا محلقة في الهواء للتصوير الجوي، وكاميرا رياضية (Action Camera) وكذلك كاميرا أمن وحراسة، كل تلك الاستخدامات تختبئ بداخل كرة معدنية صغيرة يمكن حملها في جيب الحقيبة بسهولة.

التنافس على صغر الحجم وسهولة الاستخدام يشتد بين الشركات المهتمة بتصنيع طائرات الدرون (الكاميرات المحلقة)، لكن يبدو أن طائرة (PITTA) التي يحاول أصحابها دعم عملية إنتاجها في هذا المشروع، سوف تهزم كل المنافسين، بالطبع صغر الحجم يأتي على حساب أشياء أخرى متعلقة بالجودة (وخاصة جودة التصوير) لكن قد لا يطلب المستخدم العادي مواصفات عالية في هذا الجانب.

المنتج عبارة عن كاميرا محمولة يمكن تثبيتها في العصى الخاصة بها من أجل التصوير أثناء الحركة، أيضاً يمكن نزع الجزء العلوي واستبداله بالعدة الخاصة بالطيران لتعمل كـ(طائرة درون) تقوم بالتصوير الهوائي وتتحكم بها عبر الهاتف الذكي، البطارية تدوم لـ 15 دقيقة طيران وأكثر من ساعة ونصف تصوير مستمر، توفر عدة مميزات مثل اتصالها بالجي بي إس لتحديد المواقع وتتبع الجسم المتحرك، كما أن الكاميرا قادرة على التصوير بدقة 4K أو بالحركة البطيئة لكن بدقة أقل.

يمكن المشاركة في دعم المشروع وحجز نسخة من المنتج بسعر 320 دولار مع بقية الملحقات، التوصيل لأي مكان في العالم وسيبدأ الشحن في شهر مايو 2018.

3. جهاز لوحي وبروجكتور في آنٍ واحد

كثيراً ما نواجه مشكلة عرض الفيديو أو مشاركة الشاشة مع الآخرين، قد تشاهد فيلماً أو مقطعاً مرئياً وتريد أن يشاهده من بجوارك، قد يكونون عدة أشخاص أو العائلة بأكملها، وحينها لن تكفي تلك الشاشة الصغيرة، هنالك عدة حلول (منها توصيل الجهاز بالتلفاز) لكن أسرع حل هو أن تنقل تلك الشاشة الصغيرة إلى أقرب حائط بنقرة زر واحدة.

هنالك عدة منتجات قدمت حلول البروجكتور المحمول أو المتنقل، لكن يدعي أصحاب هذا المنتج أن جهازهم يحمل خصائص تميزه عمن سواه، مثل الدقة العالية، وحجم البطارية الكبير الذي يكفي لتشغيل العرض لـ 3 ساعات متواصلة، كما أن الجهاز يعمل على نظام أندرويد ويسمح بتنزيل التطبيقات المختلفة من قوقل بلاي، يمكن اعتبارة جهازاً لوحياً صغيراً (لكن ثقيلاً بعض الشيء) بشاشة مقاسها 4 بوصات، يتصل بالواي فاي ولديه مخرج USB-C و Aux للشحن والتوصيل، كما يمكن شحنه أثناء التشغيل والمشاهدة، ومميزات أخرى يمكن التعرف عليها عبر صفحة المشروع.

سعر الجهاز قريب من الـ 600 دولار، وتنتهي فترة الدعم والحجز يوم 8 يناير 2018

4. أصغر هاتف محمول في العالم

بينما تتسابق الشركات الكبرى في صناعة هواتف ذكية أكبر وذوات شاشات أوسع، قامت هذه الشركة بالمضي عكس التيار، وصناعة أصغر هاتف يمكن حمله في الميدالية أو في جيب البنطلون المخصص للعملات النقدية، الهاتف الذي يحمل اسم (Zanco tiny t1) هو إحدى موديلات هواتف (Zanco) التي أطلقتها الشركة، لكن يبدو أن هذا الإبن الأصغر هو بوابة شهرة الشركة التي تحاول تثبيت أقدامها في سوق الهواتف المحمولة.

يوفر الهاتف الخاصية الأساسية التي صنع من أجلها التلفون ابتداءً، ألا وهي إجراء المكالمات الهاتفية والرد على المتصلين، كما يوفر خاصية إرسال الرسائل القصيرة (SMS) وبالطبع دفتر عناوين لحفظ الأسماء، يحتوي الهاتف على شاشة لكنها صغيرة، وأيضاً أزرار صغيرة للأرقام والحروف، لكن يستحسن أن تضغط عليها بأظافرك أو بطرف إصبعك، كل تلك وغيرها عوائق وسلبيات، لكن قد يتقبلها البعض مقابل ميزة صغر الحجم وسهولة الحمل.

كما هو الحجم صغير، فإن السعر قليل أيضاً، حيث يمكن المشاركة في الدعم والحصول على نسخة من الهاتف في (مايو 2018) بسعر يتراوح بين 35 و 39 دولار فقط. أما المشروع فهو مفتوح حتى 18 يناير 2018.

5. شاشة العرض الشفافة لقيادة آمنة

إن كان النظر إلى شاشة الهاتف الذكي أثناء القيادة يعد أمراً خطراً ومخالفاً لقوانين القيادة في عدة دول، فهذا المنتج يسمح لقائد المركبة بأن ينظر للطريق وللشاشة في نفس الوقت، بالطبع لا يمكن للعقل أو العين أن تركز على شيئين في نفس الوقت، لكن على الأقل سيكون الشارع أمامه وهو ينظر للشاشة وسيقل معدل الخطورة بشكل كبير، وهذا ما تقدمة منتجات (Head-up display) أو اختصاراً (HUD)، والذي يعد هذا المنتج واحداً منها.

جهاز (Hudly) هو عبارة عن شاشة شفافة تضعها أمامك أثناء القايدة (أسفل زجاج السيارة الأمامي)، تنقل (لاسلكياً) ما يجري في شاشة هاتفك الذكي، يكمن استخدامها بشكل أساسي في عملية التوجيه أثناء القيادة (navigation)، لكن يمكن عرض أي شيء أو آخر (مثل مشاهدة الفيديوهات أو استخدام التطبيقات)، يوفر الجهاز خصائص ومميزات منها جودة ودقة الصورة (800×480 بكسل في شاشة عرضها 6.2 بوصة) ودعم الأوامر الصوتية.

سعر المنتج 199 دولار، ويمكن المساهمة في دعم المشروع وحجز نسخة منه قبل يوم 13 يناير 2018، وسيتم التوصيل خلال شهر مارس 2018.

6. لعبة مكعبات لتعليم الأولاد فنون البرمجة

لعبة المكعبات التي يمكن تركيبها فوق بعضها لصنع أي شيء هي من اللعب التي رافقت وترافق الكثير من الأطفال، فهي تنمي لديهم الإبداع، لكن إن كانت غير كافية لتحفيز بعض الأطفال الأكبر سناً، فيمكن حينها شراء هذا المنتج، الذي يحول تلك المكعبات إلى وسيلة للبرمجة وصنع الأشياء التي تتحرك من تلقاء نفسها وتؤدي بعض المهام البسيطة.

جهاز (COBL) هي لعبة مكعبات قابلة للبرمجة، عبارة عن لوحة إلكترونية معها بعض القطع التكميلية، تتصل بالحاسب الآلي لاسكلياً، وذلك من أجل إرسال الأوامر أو البرنامج الذي ستعمل على تنفيذه، أما طريقة البرمجة فتتم عبر موقع وتطبيق scratch الذي يوفر بيئة برمجة سهلة للأطفال والمبتدئين، حيث لا يتطلب الأمر تعلم الأكواد والرموز الغريبة، فالبرمجة تتم بشكل بصري ورسومي يمكن أن يستوعبه الأطفال والمبتدئين بسهولة ويسر.

المشروع مفتوح حتى يوم 19 يناير 2018، ويمكن الحصول على نسخة من المنتج بسعر 67 دولار، أما التوصيل فسيتم في فبراير 2018.

7. كاميرا لطيفة قابلة للإرتداء

كاميرا صغيرة تقدم نفسها بشكل إسطواني، يمكن وضعها أو تثبيتها في أي مكان، ومن أجل التقاط صورة ثابتة ما عليك إلا القيام بـ (لمسة) سريعة، أما تسجيل الفيديو فيتم عبر (لمستين) متتاليتين، هذه هي إحدى الميزات التي يسوق بها منتجوا هذه الكاميرا، إنها سولة الاستعمال وسهولة الحمل، وأيضاً رخص الثمن (أقل من 80 دولار)، لكن بالطبع هذا يأتي على حساب أمور أخرى من أهمها جودة التصوير.

يمكن استخدام الكاميرا للبث المباشر عبر الفيسبوك مثلاً او أي خدمة أخرى، فهي تتصل بالهاتف عبر الواي فاي وكذلك البلوتوث، ومن أهم مميزاتها قوة البطارية، حيث يمكن تسجيل الفيديو بشكل متواصل لمدة تصل إلى 5 ساعات قبل الحاجة لشحنها من جديد، أما في وضع الاستعداد (Standby) فيصل إلى 120 ساعة حسب إدعاء أصحاب المنتج.

يتراوح سعر هذا المنتج بين 69 و 89 دولار بحسب الباكج الذي تقوم بحجزه، يمكن توصيل المنتج إلى أي مكان في العالم والمشروع مفتوح حتى يوم 12 فبراير 2018.

8. سوار يساعدك على النوم والاستيقاظ في الوقت المناسب

هو منتج موجه لمن يعانون مشاكل في النوم والاستيقاظ، يقوم بمراقبة جهازك العصبي ليقرر أفضل لحظة ليوقظك فيها، فمشكلة الطريقة التقليدية المتمثلة في أجهزة التنبيه العادية، أنها قد توقظك في لحظة نوم عميق يصعب على العقل الخروج منه بسهولة، لذلك تجد نفسك ثقيلة وأنت تحاول النهوض من الفراش، يوفر هذا السوار (بجانب إيقاظك في الوقت المناسب) خاصية إرسال نبضات مغناطيسية تساعدك على النوم في بداية الليلة أو عند عمل قليلوة، وأيضاً يرسل لك تنبيهات أثناء العمل أو القيادة حين يحتاج الجسم إلى راحة أو غفوة بشكل ملح.

يمكن دعم المشروع وحجز نسخة من المنتج بسعر 139 دولار وسيتم التوصيل لأي مكان في العالم، والمشروع مفتوح حتى يوم 2 فبراير 2018.

9. بنك طاقة لاسلكي وحامل هاتف أنيق

يمكن الاعتماد على جهاز (Volt) لشحن هاتفك أثناء التحرك والخروج، فهو في الأصل بنك طاقة، لكنه يشحن الهواتف الحديثة لاسلكياً بمجرد وضعه على سطحة الأنيق، وعندما تتعب من إمساك الهاتف، ما عليك إلا رفع جزءه العلوي ليكون حامل هاتف أنيق، أما الهواتف القديمة التي لا تدعم الشحن اللاسلكي، فيمكن ببساطة تثبيت رأس الـ(USB) المناسب ليتم حشن الأنواع الأخرى من الهواتف، أما حجم البطارية فهو (8000) mAH.

سعر المنتج هو 89 يورو، يمكن دعم المشروع والحصول على نسخة منه في مايو 2018.

10. إناء الطبخ الكهربائي الذي يمكن شحنه بالطاقة الشمسية

ما يميز إناء (Morphcooker) هو تصميمه الذكي وإمكانية شحنه بالطاقة الشمسية، فهو قابل للطي والتحول ليصبح طبق مسطح أو فرده ليصبح إناء عميق لتسخين المواد السائلة وإعداد الوجبات المختلفة، يأتي مع بطارية محمولة وشاحن، يقدم المشروع (لمن أراد) ألواح شمسية ملحقة لشحنه عبر الطاقة الشمسية، يمكن استخدام تلك الألواح لشحن الهاتف الذكي أيضاً، أم قدرة بطاريته فهي 52 دقيقة للحرارة المنخفظة، و 26 دقيقة للحرارة العالية (يمكن استبدال البطارية بأخرى ممتلئة لمواصلة التسخين)، أما مدة شحن البطارية فهي ساعتين عبر مقبس الكهرباء و 7 ساعات عبر ألواح الطاقة الشمسية.

يتراوح سعر المنتج بين 105 و 160 دولار بحسب الباكيج، كما أن المشروع مفتوح حتى يوم 9 يناير 2018.

منتجات مميزة أخرى نجحت في الحصول على التمويل خلال شهر ديسمبر 2017:

  • Inrigo Camera Bag: حقيبة ظهر للمغامرين والرحالة، مناسبة لحمل الكاميرا الاحترافية وأدوات التصوير بما فيها طائرات الدرون، ضد الماء ومصنوعة من خامة قوية ويمكن نفخها بالهواء.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى هذه الجولة التي أرجو أن تكون ماتعة ومفيدة في نفس الوقت، ونلقاكم مجدداً إن شاء الله في الشهر القادمة في جزء جديد من هذه السلسلة.

المصدر الاصلي: عالم التقنية

أخبار ذات صلة

0 تعليق